صور لعدد من المشتبه في ضلوعهم بالهجوم
الذي تعرضت له نيويورك وواشنطن (أرشيف)
طلبت فرنسا من الولايات المتحدة عدم تطبيق عقوبة الإعدام على زكريا موسوي الفرنسي من أصل مغربي، وهو أول مشتبه به توجه له اتهامات في إطار التحقيق في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، وتصل عقوبة أربع من التهم الستة الموجهة لموسوي إلى الإعدام حال إدانته.

وقالت وزيرة العدل الفرنسية ماريليز ليبرانشو في تصريح لراديو (أر إم سي) يجب ألا يعدم أحد يستفيد من حماية القنصلية الفرنسية. وأكدت أن فرنسا، التي لا تطبق مع دول أخرى في الاتحاد الأوروبي عقوبة الإعدام، لا يمكنها قبول هذه العقوبة على زكريا موسوي.

وقد أكد متحدث باسم الخارجية الفرنسية في تصريح منفصل أن بلاده ستتخذ خطوات من أجل عدم إعدام موسوي إذا ثبتت إدانته أمام محكمة فدرالية أميركية. تجدر الإشارة إلى أن فرنسا كانت قد ألغت عقوبة الإعدام عام 1981.

وكان وزير العدل الأميركي جون آشكروفت أعلن أمس أن القضاء الفدرالي وجه ست تهم إلى زكريا موسوي البالغ من العمر 33 عاما، وقال آشكروفت إن هيئة محلفين كبيرة من الإقليم الشرقي لولاية فرجينيا وجهت إلى زكريا موسوي المغربي تهمة "التآمر مع شبكة القاعدة بزعامة أسامة بن لادن لقتل آلاف الأبرياء في نيويورك وفرجينيا وبنسلفانيا".

مذكرة الاتهام
من ناحية أخرى بينت مذكرة الاتهام الصادرة بحق موسوي بالتفصيل ما أسمته مسار موسوي الإرهابي منذ انضمامه إلى معسكرات تنظيم القاعدة في أفغانستان إلى حين دخوله مدارس الطيران في الولايات المتحدة.
وأشارت مذكرة الاتهام إلى أن موسوي بدأ عمله بتدبير هجمات إرهابية تستهدف مدنيين وعسكريين أميركيين منذ عام 1989 وبلغت ذروتها في 11 سبتمبر/ أيلول 2001 مع خطف أربع طائرات صدمت ثلاث منها برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك ومبنى البنتاغون القريب من واشنطن في حين تحطمت الرابعة في بنسلفانيا.

وأوضحت المذكرة أن تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن قام خلال السنوات الممتدة بين عامي 1989 و2001 بتحويل أموال وشراء أراض لتدريب رجاله وشراء أسلحة ومتفجرات وأجهزة اتصال وتجهيزات إلكترونية.

آشكروفت يعلن في مؤتمر صحفي أمس
عن التهم الموجهة لزكريا موسوي
وبحسب مذكرة الاتهام فإن تنظيم القاعدة يحاول منذ عام 1992 شراء أجزاء تستخدم في صناعة أسلحة نووية. وأشارت المذكرة إلى أن موسوي كان في معسكر خلدن للتدريب التابع لتنظيم القاعدة بأفغانستان في إبريل/ نيسان 1998 بعد عامين على إعلان بن لادن الحرب على الولايات المتحدة وفي العام نفسه الذي صدرت فيه الفتوى التي حللت قتل المدنيين الأميركيين.

وأوضحت المذكرة أن موسوي اتصل بمدرسة طيران في أوكلاهوما عبر البريد الإلكتروني في 29 سبتمبر/ أيلول عام 2000 أي قبل حوالي ستة أشهر من وصوله الى الولايات المتحدة وقد استخدم في عملية الاتصال مزود خدمات ماليزي. لذا كان من غير الممكن تحديد موقعه بشكل دقيق.

وذكرت المذكرة أن موسوي عين في أكتوبر/ تشرين الأول 2000 مستشارا لدى شركة ماليزية تدعى "إنفو تيك" لشؤون الولايات المتحدة وأوروبا براتب شهري قدره 2500 دولار. وقد قام موسوي برحلتين بين لندن وباكستان قبل الوصول إلى الولايات المتحدة. في قت بدأ فيه محمد عطا -أحد المشتبه بهم في خطف الطائرات- بجمع المواد لتعلم قيادة طائرات البوينغ والإيرباص.

وكان موسوي قد دخل الولايات المتحدة وبالتحديد إيلينوي بشيكاغو في 23 فبراير/ شباط قادما من لندن. وقد كشف للجمارك لدى دخوله عن مبلغ 35 ألف دولار كان بحوزته. وبعد ثلاثة أيام من وصوله فتح موسوي حسابا في أحد مصارف نورمن في أوكلاهوما أودع فيه 32 ألف دولار نقدا.

وقد تلقى موسوي كما ذكرت مذكرة الاتهام حتى تاريخ 26 مايو/ أيار الماضي دروس طيران في نورمن. والتقى منذ دخوله الولايات المتحدة إلى تاريخه بعدد من المشتبه بقيامهم بأعمال إرهابية بينهم نواف العزمي الذي تشتبه السلطات الأميركية أنه كان يقود الطائرة التي صدمت مبنى البنتاغون في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي. وقد اتصل موسوي في ذلك الوقت بمدرستي طيران إحداهما في ميامي بفلوريدا.

وبدأ موسوي في مطلع يونيو/ حزيران يبدي اهتماما بطائرات رش المبيدات. واشترى أفلام فيديو تعرض بالتفصيل كيفية قيادة طائرات الركاب ولا سيما البوينغ 747، وباشر بعدها دورة طيران على أجهزة محاكاة طائرات تجارية.

وقد أجرى خلال تلك الفترة عددا من الاتصالات الهاتفية بدوسلدورف في ألمانيا حيث كان يقيم اليمني رمزي الشيبي المطلوب لدى أجهزة الأمن الأميركية للاشتباه بمشاركته في التخطيط لهجمات نيويورك وواشنطن. وأوضحت مذكرة الاتهام أن موسوي اشترى قبل حوالي شهر من الهجمات سكاكين وتلقى دروس طيران في مينيسوتا. كما تدرب في 13 و15 أغسطس/ آب الماضي على جهاز محاكاة البوينغ 747-400 في مينيسوتا بعد أن سدد مبلغ 6300 دولار نقدا.

وكان في حوزة موسوي ساعة إلقاء القبض عليه من قبل رجال مكتب التحقيقات الفدرالي في 16 أغسطس/ آب سكاكين ومنظار وقفازات للقتال وآلة تصوير فيديو وبرنامج لتعلم قيادة الطائرات وأقراص مدمجة للكمبيوتر حول مبيدات الحشرات ومفكرة تحوي أرقاما هاتفية في ألمانيا.

المصدر : وكالات