عدد من المهاجرين غير القانونيين عند جزيرة كريسماس الأسترالية (أرشيف)
وافقت جزيرة ناورو على قبول عدة مئات آخرين من اللاجئين غير القانونيين الذين ترفض أستراليا استقبالهم. وأعلن وزير الخارجية الأسترالي ألكسندر داونر أن ناورو قررت قبول 400 لاجئ إضافة إلى 800 آخرين موجودين بالفعل على أراضي الجزيرة.

وقال داونر إن الرئيس رينيه هاريس وقع على مرسوم تفاهم مع أستراليا بشأن قبول اللاجئين غير القانونيين. واعتبر الوزير الأسترالي أن هذا التفاهم يعزز الجهود المشتركة بين البلدين للتعاطي مع قضية المهاجرين غير القانونيين، موضحا أن أستراليا سوف تواصل تحمل جميع التكاليف الخاصة بالنقل والإسكان.

وجاءت زيارة داونر إلى ناورو في إطار إقناعها بحملة بلاده بشأن طالبي اللجوء السياسي والتي أطلق عليها "الحل الهادئ". وقد وافقت ناورو الجزيرة الصغيرة بجنوب المحيط الهادي مبدئيا قبل ذلك على قبول عدة مئات من هؤلاء اللاجئين وذلك مقابل مساعدة قدرها 20 مليون دولار أسترالي (10 ملايين دولار أميركي).

يشار إلى أن سياسة حكومة رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد تقوم على التخلص من اللاجئين الذين يصلون بصورة غير قانونية إلى البلاد عن طريق إرسالهم إلى جزر المحيط الهادي، وقد أثارت هذه السياسة امتعاض عدد من الدول المجاورة وخاصة جمهوريتي فيجي وكيريباتي.

وكانت السلطات الأسترالية قد أرسلت أكثر من ألف شخص معظمهم من المهاجرين الأفغان والعراقيين إلى جزيرتي نورو وبابوا غينيا الجديدة لدراسة أوضاعهم في شهري سبتمبر/ أيلول وأكتوبر/ تشرين الأول الماضيين. ويوجد 500 لاجئ ينتظرون في جزيرة كريسماس الأسترالية في انتظار تحديد وجهة أخرى لهم.

المصدر : وكالات