أحد المهاجرين غير القانونيين يقفز من الشاحنة التي اختبأ داخلها في محاولة لعبور نفق المانش من فرنسا إلى بريطانيا (أرشيف)
أعلنت الشرطة الإيرلندية أن التحقيقات الأولية التي أجرتها على جثث ثمانية لاجئين عثرت عليهم في حاوية شحن جنوبي البلاد قد قضوا اختناقا, وأوضحت أن معظمهم جاء من تركيا على متن زورق من ميناء زيبرغ البلجيكي, وأنهم بقوا خمسة أيام على الأقل داخل الحاوية الحديدية.

وقال أستاذ علم الأمراض الإيرلندي جون هاربيسون إن اللاجئين الذين كانوا على متن حاوية الشحن قرب مدينة ويكسفورد جنوبي شرقي دبلن ماتوا بسبب نقص الأوكسجين.

ويأتي هذا الحادث، الذي وصفه رئيس الوزراء الإيرلندي بيرتي أهيرن بأنه مأساوي، بعد عام ونصف العام من العثور على 58 مهاجرا صينيا قتلى مخنوقين داخل حاوية في ميناء دوفر جنوبي شرقي إنجلترا.

وفتحت الشرطة الإيرلندية تحقيقا بالاشتراك مع نظيراتها في بلجيكا وألمانيا وإيطاليا لمعرفة المحطة التي انطلق منها المهاجرون وملابسات عبورهم عددا من المراكز الحدودية والموانئ البحرية.

رئيس الوزراء الإيرلندي هاجم بشدة العصابات الإجرامية المتورطة في عمليات تهريب المهاجرين بطريقة غير مشروعة وقال "لقد عاد مجرمو هذه التجارة الرهيبة مدفوعين بجشعهم ليرتكبوا مجزرة جديدة بحق ضحايا أبرياء".

المصدر : وكالات