جماعة أوروبية تندد بانتهاكات حقوق الإنسان في آسيا الوسطى
آخر تحديث: 2001/12/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/26 هـ

جماعة أوروبية تندد بانتهاكات حقوق الإنسان في آسيا الوسطى

أكدت جماعة أوروبية تصاعد انتهاكات حقوق الإنسان في دول آسيا الوسطى. واتهم اتحاد هلسنكي الدولي حكومات هذه الدول باستغلال الحرب على ما يسمى بالإرهاب ذريعة لفرض المزيد من القيود وملاحقة معارضيها.

وأكد بيان صادر عن اتحاد هلسنكي أن دول كزاخستان وقيرغيزستان وأوزبكستان وطاجيكستان وتركمانستان لم تحقق أي تقدم باتجاه إحلال الديمقراطية منذ استقلالها عن الاتحاد السوفياتي السابق قبل عشر سنوات.

وأعرب البيان الذي صدر في العاصمة النمساوية فيينا عن قلق الاتحاد تجاه إمكانية استغلال حكومات هذه الدول الحملة الدولية ضد ما يسمى الإرهاب لتنفيذ حملة ضد معارضيها السياسيين. وأشار البيان إلى اعتراف دول الاتحاد بحق كل دولة في الدفاع عن نفسها ضد ما أسماه الإرهاب.

وقال البيان إن الدول الخمس الأعضاء في اتحاد هلسنكي تسعى للتأكد من أن مواجهة "التهديدات الإرهابية" في دول آسيا الوسطى لن تؤدي لانتهاكات لحقوق الإنسان. ويشار إلى أن اتحاد هلسنكي يضم خمس دول أوروبية من أعضاء منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وسيقدم الاتحاد ورقة عمل بشأن حماية حقوق الإنسان في الحملة ضد ما يسمى بالإرهاب إلى مؤتمر بشأن محاربة الإرهاب يعقد خلال أيام في بشكيك عاصمة قيرغيزستان.

المصدر : وكالات