اعتقال يمني يشتبه بتورطه في نسف السفارة الأميركية بكينيا
آخر تحديث: 2001/12/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/26 هـ

اعتقال يمني يشتبه بتورطه في نسف السفارة الأميركية بكينيا

حطام السفارة الأميركية التي تم تفجيرها في تنزانيا
(أرشيف)
أعلنت الشرطة الكينية أنها اعتقلت الشيخ أحمد سالم سويدان المطلوب لدى الولايات المتحدة لعلاقته بتفجير سفارتها في نيروبي عام 1998 والذي خلف أكثر من مئتي قتيل. لكن زعماء مسلمين قالوا إن الرجل هو في الحقيقة عالم دين يمني كنيته أحمد سويدان وقد قبض عليه في إطار حملة حكومية للتحرش بالمسلمين بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة.

وقال دولا إنديديس نائب المتحدث باسم الشرطة الكينية إن الرجل الذي اعتقل شيخ ولكن له شخصيات عدة. وأضاف أن "إحدى شخصياته هي الشيخ أحمد سالم سويدان وهو يخضع للاستجواب بشان مشاركته المحتملة في أنشطة إجرامية تهدد أمن الدولة. لكن إنديديس رفض الإفصاح عن الاتهامات التي سيواجهها المشتبه به.

وقال مسؤولو الشرطة الكينية إنهم اعتقلوا سويدان الأحد في بلدة مانديرا في شمالي شرقي كينيا حيث كان يلقي دروسا دينية.

وقال زعماء دينيون في كيينا إن الرجل المقبوض عليه اسمه الحقيقي أحمد حسان مرسل وإنه رجل دين إسلامي يحظى بالاحترام ويشتهر بكنيته (أحمد سويدان) وإنه يدير دارا للأيتام في مانديرا منذ أكثر من عشر سنوات.

وقال معلم فرح الزعيم الوطني للحزب الوطني المحافظ الكيني (سافينا) المعارض في مؤتمر صحفي عقد بحضور جمع من المنظمات الإسلامية "لقد قلنا مرارا إن حكومتنا تأمل اجتذاب مساعدات من المانحين باختلاق تهديدات إرهابية لاوجود لها وتأمل استرضاء القيادة الأميركية".

وأضاف فرح أن ضباط الشرطة دأبوا على التحرش بعشرات المسلمين وفرض الإتاوات عليهم بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي بذريعة مكافحة الإرهاب.

وقال مسؤولون بالسفارة الأميركية في نيروبي إنهم أبلغوا الشرطة الكينية بفحوى معلومة سرية وصلت إليهم من مواطن كيني عن مكان وجود سويدان ولكنهم نفوا التقارير الصحفية التي قالت إن مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي هو الذي أصدر أمر الاعتقال.

وقال متحدث باسم السفارة "ليست هناك عملية أو وجود مادي لمكتب التحقيقات الفدرالي في الاعتقال الذي تم في مانديرا".

يشار إلى أن سويدان واحد من 22 مشتبها به وردت أسماؤهم على قائمة مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي الخاصة بالأشخاص المطلوبين بصورة ملحة وهي القائمة التي أعلنت بعد الهجمات بطائرات مختطفة على نيويورك وواشنطن.

ويعتقد أن سويدان كان يدير شركة للنقل واستيراد السيارات في ميناء مومباسا الكيني وأنه جلب شاحنة استخدمت في تفجير نيروبي.

وكان انفجاران تفصل بينهما دقائق قد وقعا في السفارتين الأميركيتين في دار السلام ونيروبي يوم الثامن من أغسطس/ آب عام 1998 وأسفرا عن مقتل 224 شخصا من بينهم 12 أميركيا وإصابة آلاف آخرين.

المصدر : رويترز