وزير العدل الأميركي جون أشكروفت أمام عدد من صور المشتبه بهم في هجمات سبتمبر/ أيلول (أرشيف)
أعلن وزير العدل الأميركي جون آشكروفت أن القضاء الفدرالي وجه ست تهم إلى زكريا موسوي الفرنسي من أصل مغربي في إطار التحقيق في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، وتصل عقوبة أربع من هذه التهم إلى الإعدام.

وقال آشكروفت إن هيئة محلفين كبيرة من الإقليم الشرقي لولاية فرجينيا وجهت إلى الفرنسي زكريا موسوي المغربي الأصل تهمة "التآمر مع شبكة القاعدة بزعامة أسامة بن لادن لقتل آلاف الأبرياء في نيويورك وفرجينيا وبنسلفانيا".

وأوضح آشكروفت أن هذا أول اتهام ضد منفذي هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، ورفض أن يحدد مكان اعتقاله في الولايات المتحدة. وقال "يتحتم على شبكة القاعدة من الآن فصاعدا الرد على أعمالها أمام القضاء وتلقي الحكم الذي تخشاه".

وذكر آشكروفت أن موسوي تلقى النوع نفسه من التدريبات التي تمكنه من قيادة طائرات تجارية على غرار "قراصنة الجو" الـ 19 الذين يشتبه في أنهم نفذوا الهجمات.

وكان موسوي موقوفا منذ 17 أغسطس/ آب بتهمة انتهاك القانون الأميركي للهجرة. وقد سجل في فبراير/ شباط في مدرسة للطيران بأوكلاهوما للحصول على شهادة طيار. ثم تقدم إلى مدرسة أخرى في مينيسوتا ليتعلم فيها قيادة طائرة بوينغ 747 واهتم بالقيام بعمليات تغيير الاتجاه وليس بعمليات الإقلاع والهبوط.

المصدر : وكالات