برلمان إيرلندا يرفض اقتراحات المتشددين البروتستانت
آخر تحديث: 2001/12/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/16 هـ

برلمان إيرلندا يرفض اقتراحات المتشددين البروتستانت

ديفد تريمبل
حقق الوزير الأول لإيرلندا الشمالية ديفد تريمبل نصرا جديدا في برلمان إيرلندا الشمالية. فقد صوت برلمان بلفاست ضد اقتراح العناصر المتشددة من حزب ألتسر الوحدوي الذي يتزعمه تريمبل بمنح مهلة نهائية لنزع أسلحة الجيش الجمهوري الإيرلندي.

وصوت نواب برلمان بلفاست بأغلبية 409 أصوات مقابل 320 ضد مشروع قانون يطالب تريمبل بوصفه رئيسا لحكومة تقاسم السلطة بتحديد مهلة نهائية للجيش الجمهوري لنزع أسلحته. وتقدم بالاقتراح العناصر البروتستانتية المتشددة في حزب ألستر الوحدوي والتي يتزعمها النائبان ديفد بيرنسايد وجيفري دونالدسون.

ودعا المتشددون تريمبل إلى إعادة النظر في مشاركة حزب ألستر في حكومة تقاسم السلطة مع الكاثوليك في حال عدم إتمام نزع سلاح الجيش الجمهوري قبل الاجتماع القادم للمجلس في 9 مارس/ آذار المقبل.

كما تضمن الاقتراح ضرورة استمرار رفع الأعلام البريطانية فوق المباني الحكومية والمحاكم في إيرلندا الشمالية. وطالب المتشددون أيضا بأن يستمر العمل بالتاج البريطاني كشعار لقوات الشرطة المحلية الجديدة التي بدأت مهامها الشهر الماضي في إيرلندا الشمالية.

وقد أعرب تريمبل عن سعادته الشديدة لرفض هذه المقترحات. وقال في تصريحات للصحفيين إن البرلمان اتخذ خطوة جديدة في طريق إقرار السلام. وأوضح أنه مازال هناك كثير من العمل يتعين القيام به.

وكان مجلس تقاسم السلطة في إيرلندا الشمالية قد أعاد في 6 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي انتخاب الزعيم البروتستانتي المعتدل ديفد تريمبل رئيسا لحكومة إقليم إيرلندا الشمالية المحلية. كما أعيد انتخاب الكاثوليكي القومي مارك دوركان نائبا لرئيس الوزراء. وهو أمر لاقى ترحيبا من رئيس الوزراء البريطاني توني بلير.

ويعد انتخاب تريمبل ودوركان استئنافا كاملا للمشاركة في السلطة مما يخفف من الضغوط على اتفاق السلام الموقع عام 1998. واستقال تريمبل من رئاسة الوزراء في يوليو/ تموز الماضي احتجاجا على عدم تخلي الجيش الجمهوري الإيرلندي عن سلاحه.

وحلت الأزمة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عندما بدأ الجيش الجمهوري وهو القوة الكاثوليكية الرئيسية في إيرلندا الشمالية لأول مرة في تاريخه وقف استخدام السلاح.

المصدر : وكالات