جنود هنود يقصفون الجزء الباكستاني من كشمير(أرشيف)
قال مسؤولون هنود إن قوات الهند وباكستان تبادلتا إطلاق النار عبر الخط الفاصل بين البلدين في إقليم كشمير المتنازع عليه، مشيرين إلى أن عشرة أشخاص قتلوا في أماكن أخرى في الإقليم المضطرب أثناء الساعات الأربع والعشرين الماضية.

واتهم المسؤولون الهنود القوات الباكستانية بأنها كانت البادئة بإطلاق النار الذي يعد الثاني في أسبوع بين الجارين الخصمين عبر خط الهدنة، حيث ارتفعت حدة التوتر منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة.

وقال متحدث عسكري هندي "بدأ القصف من الجانب الآخر عند منتصف اليوم تقريبا ولايزال مستمرا.. ولم ترد حتى الآن أنباء عن وقوع خسائر في الأرواح". ولم يصدر أي رد فعل عن الجانب الباكستاني.

وذكرت الشرطة الهندية أن عشرة أشخاص بينهم سبعة مقاتلين كشميريين لقوا مصرعهم في حوادث متفرقة مساء أمس واليوم.

وأصيب أكثر من عشرة أشخاص في مقاطعة راجوري شمالي جامو العاصمة الشتوية لإقليم جامو وكشمير عندما انفجرت قنبلة محلية الصنع في سوق مزدحمة.

وتقاتل عدة جماعات كشميرية مسلحة منذ عام 1989 الحكم الهندي في الجزء الذي تسيطر عليه الهند من كشمير. وقد خاضت باكستان والهند حربين من بين ثلاث بسبب نزاعهما على كشمير.

المصدر : وكالات