مجلس الإعلام الفرنسي ينتقد الجزيرة بسبب أفغانستان
آخر تحديث: 2001/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/22 هـ

مجلس الإعلام الفرنسي ينتقد الجزيرة بسبب أفغانستان

دعا المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع في فرنسا قناة الجزيرة إلى ضرورة احترام التزاماتها التعاقدية والقانونية في التغطيات الإخبارية. جاء ذلك في رسالة وجهها المجلس إلى رئيس مجلس إدارة القناة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني تعليقا على تغطية الجزيرة للحرب في أفغانستان.

وقال بوديس في رسالته إن البرامج يجب ألا تتضمن أي تحريض على الحقد أو العنف لأسباب تتعلق بالجنس أو الدين. وأضاف أنه "عندما توجه مثل هذه النداءات ضد دولة أو عدة دول أو ديانة أو عدة ديانات خلال المادة التي تبث، يجب أن تترافق مع تعليقات للتملص منها". وأضاف في رسالته إلى الجزيرة "عندما تبثون مشاهد حديثة لم تنتجها فرقكم لكنها وردت إليكم من مصادر خارجية، يجب أن تعلموا جمهوركم بمصدرها بوضوح".

وقال بوديس إن "هذا التذكير ضروري نظرا للظروف التي تم فيها بث المداخلة الأولى لأسامة بن لادن عبر الجزيرة (في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي) دون مراجعة مسبقة لها ودون أي تفسيرات حول الظروف التي تلقت فيها القناة هذه المشاهد".

ودعا بوديس قناة الجزيرة إلى القيام بالتصحيحات الضرورية في حال بثها معلومات خاطئة. وقال إن هذا الأمر يتعلق بفقرة تحدث فيها أحد صحفيي القناة عن معلومة مفادها بأن اليهود العاملين في مركز التجارة العالمية غابوا عن مكاتبهم يوم 11 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وأضاف في رسالته أن المشاهد المأخوذة من الأرشيف يجب أن ترفق بانتظام بإشارة إلى طبيعتها وتاريخها ومصدرها". ورفض بوديس التحدث عن عقوبات تفرض على القناة.

ووقعت قناة الجزيرة في يوليو/ تموز 1999 اتفاقية مع المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع لبث برامجها عبر الكيبل والأقمار الاصطناعية في فرنسا. وتسمح لها هذه الاتفاقية التي جددت في يوليو/ تموز 2001 ببث برامجها في كل أنحاء الاتحاد الأوروبي.

المصدر : الفرنسية