دراسة: الأميركيون يتأقلمون إلى حد كبير مع الأنثراكس
آخر تحديث: 2001/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/22 هـ

دراسة: الأميركيون يتأقلمون إلى حد كبير مع الأنثراكس

عسكريون ببدلات واقية يحملون أكياسا مشتبها بها من مجلس الشيوخ (أرشيف)
بعد شهر على وفاة أول شخص من أصل أربع وفيات سجلت حتى الآن بمرض الجمرة الخبيثة المتنقلة في البريد، بدأ الأميركيون يتأقلمون إلى حد كبير وبوعي أكثر في التعامل مع الحرب البيولوجية.

وبالرغم من إقرار مكتب التحقيقات الفدرالية أمس أنه لم يستطع بعد تحديد مصدر جرثومة الأنثراكس التي أرعبت الولايات المتحدة، فقد أبدت غالبية من الشعب الأميركي ما يشبه اللامبالاة.

فق أفاد استطلاع للرأي أن ربع الأميركيين فقط قلقون من الإصابة بمرض الجمرة الخبيثة المميتة، وقال 73% إن فرص إصابتهم بالإنفلونزا أو في حوادث سير أعلا من إصابتهم بالجمرة الخبيثة والجدري.

وأوقعت الاعتداءات بجرثومة أنثراكس أربع وفيات وأصابت 17 شخصا بمرض الجمرة الخبيثة مع الاشتباه بخمس حالات أخرى وأثارت هاجس البريد الملوث لدى الشعب الأميركي.

وقال أستاذ السياسة الصحية في الكلية الصحية بجامعة هارفارد روبرت بلندون إن الأميركيين غير قلقين بشأن جرثومة أنثراكس ولكن معظمهم بدأ يأخذ الاحتياطات المطلوبة في التعامل معها.

وأشار إلى "أن الأميركيين أصبحوا أكثر حساسية في التعامل مع البريد والتزود بالمواد الغذائية والماء والملابس للحالات الطارئة، وهو التصرف الذي يأخذه الناس عادة للاستعداد في مواجهة الحالات الطارئة".

ووجدت الدراسة التي شملت 1.015 شخصا من البالغين أن
57% منهم أخذوا بالفعل بعض الاحتياطات معظمها يتعلق بالتعامل مع البريد.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: