FBI يعترف بفشله في اكتشاف مصدر الجمرة الخبيثة
آخر تحديث: 2001/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/21 هـ

FBI يعترف بفشله في اكتشاف مصدر الجمرة الخبيثة

محققون ببذلات واقية يحملون أكياسا مشتبها بها
قرب مجلس الشيوخ بواشنطن (أرشيف)
اعترف مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي "F.B.I" بفشله حتى الآن في العثور على أي أدلة بشأن المسؤولين عن إرسال الخطابات التي تحمل جرثومة الجمرة الخبيثة. جاء ذلك أثناء إفادة نائب مدير F.B.I أمام لجنة خاصة بمجلس الشيوخ الأميركي.

وقد أجاب نائب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كاروسو على تساؤلات أعضاء لجنة التكنولوجيا والإرهاب والمعلومات الحكومية بمجلس الشيوخ. وأقر المسؤول الأميركي أن أجهزة التحقيق لا تعرف حتى الآن مصدر الجمرة الخبيثة ولم تتمكن من تحديد الجهات أو الأشخاص الذين يشتبه في قيامهم بإرسال الخطابات التي أدت غلى انتشار جرثومة المرض. وقد توفي حتى الآن أربعة أشخاص وأصيب 17 على الأقل بسبب الجمرة الخبيثة في الولايات المتحدة منذ الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقد تعرض مسؤول F.B.I لحرج شديد خلال جلسة الاستماع إثر الانتقادات الشديدة من نواب الكونغرس الجمهوريين والديمقراطيين تجاه تعامل جهات التحقيق مع مسألة الجمرة الخبيثة. وتركزت الانتقادات على الإمكانيات التي رصدها مكتب التحقيقات الفدرالي للبحث في القضية ومدى كفايتها لتحقيق النتائج المطلوبة.

وكان مدير F.B.I روبرت مولر قد أعلن أن محققي المكتب يتابعون حوالي مائة خيط بعضها يتعلق بجهات خارج البلاد لمعرفة مصدر الرسائل الملوثة بالجمرة الخبيثة. وكانت جرثومة الجمرة الخبيثة قد وصلت إلى مكاتب الكونغرس والاستخبارات والخارجية الأميركية والمحكمة العليا ومراكز رئيسية لفرز البريد في واشنطن ونيويورك ونيوجيرسي وفلوريدا ومحطات تلفزيون وصحف أميركية.

ووصف الرئيس الأميركي جورج بوش حالات الإصابة بالجمرة الخبيثة التي انتشرت في الآونة الأخيرة بالموجة الثانية لما أسماها بالهجمات الإرهابية على الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات