لاهاي توجه اتهامات لقائد حصار سراييفو
آخر تحديث: 2001/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/20 هـ

لاهاي توجه اتهامات لقائد حصار سراييفو

بوسنيات يبكين أقاربهن الذين قتلوا في الحرب وذلك أثناء حفل تأبين قرب نصب تذكاري بوسط سراييفو (أرشيف)
وجهت محكمة الأمم المتحدة لجرائم الحرب في لاهاي اتهامات إلى أحد قادة صرب البوسنة السابقين بارتكاب جرائم حرب ضد الإنسانية أثناء حصار سراييفو لمدة تزيد على ثلاث سنوات قتل أثناءها آلاف المدنيين.

واتهمت المحكمة القائد السابق دراجومير ميلوسوفيتش (59 عاما) بالمسؤولية عن شن حملة القصف والقنص التي قامت بها قوات صرب البوسنة ضد مسلمي البوسنة أثناء الحصار لسراييفو بين عامي 1992 و1995، والتي أدت إلى ترويع وقتل مدنيين في عاصمة البوسنة والهرسك بعد انهيار يوغوسلافيا السابقة.

وتقول مذكرة الاتهام التي رفعها ممثلو الادعاء إنه بسبب القصف والقنص ضد المدنيين تحولت حياة كل فرد من سكان سراييفو إلى صراع يومي من أجل البقاء.

وبالإضافة إلى تهمة الإبادة الجماعية وجهت إلى الجنرال ميلوسوفيتش تهم أخرى تتعلق بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وانتهاك قوانين الحرب هو والجنرال ستانيسلاف غاليتش الذي عمل ميلوسوفيتش تحت قيادته.

وفي حالة إدانة الجنرال ميلوسوفيتش بأي من هذه التهم، فإنه يواجه حكما بالسجن مدى الحياة.

وتحتجز الأمم المتحدة غاليتش قائد اللواء البوسني الصربي الذي حاصر سراييفو منذ ديسمبر/ كانون الأول 1999 بينما لايزال ميلوسوفيتش طليقا. ولا يمت دراجومير ميلوسوفيتش بصلة قرابة للرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش الذي احتجز لمحاكمته أمام لاهاي كمجرم حرب.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: