روبرتسون يحذر من عودة العنف إلى مقدونيا
آخر تحديث: 2001/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/21 هـ

روبرتسون يحذر من عودة العنف إلى مقدونيا

جورج روبرتسون
حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي جورج روبرتسون حكومة مقدونيا من عودة العنف بسبب تأجيل المصادقة على تعديلات دستورية لإعطاء مزيد من الحقوق للأقلية الألبانية والعفو عن المقاتلين الألبان. وأشار إلى أن ذلك يمكن أن ينعكس سلبا على اتفاق السلام المبرم قبل نحو ثلاثة أشهر..

وأكد روبرتسون الذي يقوم بزيارة للعاصمة المقدونية سكوبيا أن الأولوية الرئيسية لدى المجتمع الدولي تكمن في قيام حكومة مقدونيا بالعفو عن المقاتلين الألبان ثم التصديق على التعديلات الدستورية.

ويوجد حاليا إعلان صدر عن الرئيس المقدوني بوريس ترايكوفسكي بالعفو عن المقاتلين يعتبره مراقبون غامضا لأن القادة الأوروبيين يريدون ضمانات واضحة لا تحتمل إمكانية التراجع عنها.

وأضاف روبرتسون أن الموعد المحدد للمصادقة على التعديلات الدستورية الخاصة بإعطاء المزيد من الحقوق للألبان قد مر دون إنجازها، مشيرا إلى أن ذلك يعني زيادة مخاطر عودة العنف مجددا بين الجيش المقدوني والمقاتلين الألبان.

وقد أرجأ البرلمان المقدوني جلساته الخاصة بالتعديلات الدستورية أمس بعد أن رفض حزب للأقلية الألبانية الصياغة الواردة في وثائق مقترحة للمشروع المعدل لاتفاق السلام المبرم في 13 أغسطس/ آب الماضي برعاية أميركية وأوروبية.

وكان زعماء الأحزاب الألبانية الرئيسية قد عقدوا اجتماعا مع علي أحمدي مسؤول المقاتلين الألبان بالقرب من مدينة تيتوفو الأحد الماضي لتنسيق مواقف الأطراف الألبانية تجاه المعوقات التي يضعها الجانب المقدوني أمام التصديق على التعديلات الدستورية.

يشار إلى أن مقاتلي جيش التحرير الوطني لألبان مقدونيا وافقوا على وقف القتال وتنفيذ اتفاق السلام. وقد سلموا نحو أربعة آلاف قطعة سلاح لقوات الناتو مقابل تحقيق مطالب سياسية ينادي بها الألبان.

المصدر : وكالات