بوش يجدد دعوة دول العالم لدعم الحرب على الإرهاب
آخر تحديث: 2001/11/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/20 هـ

بوش يجدد دعوة دول العالم لدعم الحرب على الإرهاب

بوش وشيراك أثناء المؤتمر الصحفي في واشنطن
دعا الرئيس الأميركي جورج بوش من جديد دول العالم إلى دعم الحملة التي تقودها بلاده لمكافحة ما يسمى بالإرهاب. وقال بوش خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك في واشنطن إن وقت العمل قد حان.

وأضاف الرئيس الأميركي إن على كل شريك في التحالف عمل أكثر من مجرد إظهار التعاطف. وقال بوش "إن كل دول العالم إذا أرادت مكافحة الإرهاب عليها عمل شيء، لأن الوقت للعمل".

ولم يشر الرئيس الأميركي إلى عجز دولة بعينها في دعم الحملة الأميركية لمكافحة الإرهاب ومعاقبة مرتكبي الهجمات على نيويورك وواشنطن, لكنه أكد أنه بمرور الوقت على الدول أن تدرك بأنها ستكون مسؤولة للتهاون في هذا العمل. كما جدد الرئيس الأميركي مقولته السابقة التي عرفت بمذهب بوش "إنكم إما معنا أو ضدنا في الحرب على الإرهاب".

ويقول مراقبون إن الرسالة التي أراد بوش نقلها لنظيره الفرنسي هو التأكيد على ضرورة تفعيل فرنسا -المعروفة بمواقفها المستقلة عن واشنطن- لدورها في الحملة.

من جانبه قال الرئيس الفرنسي إن بلاده أرسلت نحو ألفي جندي للمشاركة في الحملة الأميركية على أفغانستان. وأضاف شيراك أن محادثاته مع الرئيس الأميركي تناولت الجوانب العسكرية والسياسية ومستقبل أفغانستان بعد القضاء على حركة طالبان. وقال إن الوضع في الشرق الأوسط حظي بمساحة في المباحثات.

وأشاد شيراك بما يقوم به الرئيس الأميركي من أجل حماية شعبه فيما وصفها بالظروف الصعبة مؤكدا على ضرورة اتخاذ إجراءات داخلية تتضمن توفير الأمن وإقصاء الإرهاب.

وأوضح بوش أن الولايات المتحدة ستعمل كل ما في وسعها لمنع بن لادن وتنظيم القاعدة من الحصول على أسلحة دمار شامل مشددا على أهمية الانتصار في الحرب التي تشنها على ما سماه الإرهاب.

خطاب بوش

جورج بوش
وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد حذر في وقت سابق اليوم في مداخلة خلال قمة دول أوروبا الوسطى في وارسو من أن تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن يبحث عن أسلحة كيميائية وبيولوجية ونووية.

وقال بوش في خطاب عبر الأقمار الصناعية متوجها إلى قادة 16 دولة من أوروبا الوسطى والشرقية مجتمعين في قمة حول مكافحة الإرهاب "إنهم (بن لادن والقاعدة) يبحثون عن أسلحة كيميائية وبيولوجية ونووية. ونظرا إلى وسائلهم قد يشكل خصومنا تهديدا على جميع الدول وعلى العالم المتحضر".

واعتبر بوش الذي قارن نظام طالبان بالنظام الشيوعي أن "الحرية مهددة مجددا" من قبل الإرهاب كما كانت مهددة من قبل الاتحاد السوفياتي.

وأضاف بوش "خلال أكثر من خمسين عاما عاشت أمم في منطقتكم في ظل أنظمة قمعية حاولت سحق الكرامة الإنسانية".

وقال الرئيس الأميركي "يحاول إرهابيو القاعدة ونظام طالبان الذي يدعمهم ومجموعات إرهابية أخرى في العالم مثل الأنظمة الديكتاتورية الفاشية قبلهم فرض مواقفهم الراديكالية بالتهديد والعنف".

المصدر : وكالات