الجمرة الخبيثة تهاجم السفارات الأميركية
آخر تحديث: 2001/11/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/20 هـ

الجمرة الخبيثة تهاجم السفارات الأميركية

موظف يجري تحاليل لبكتيريا الجمرة الخبيثة في إدارة بحوث الدفاع البيولوجية بمركز في ماريلاند (أرشيف)

عثر على آثار للجمرة الخبيثة في بريد قنصلية أميركية في روسيا بحسب نتائج الاختبارات الأولية. في غضون ذلك ذكرت قنصلية أميركية في باكستان أن بكتيريا الجمرة الخبيثة التي عثر عليها أمس أرسلت من داخل باكستان.

وتم العثور على الجرثومة في البريد الوارد للقنصلية يوم 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مما يمثل أول رسالة ملوثة يتم اكتشافها في روسيا.

وقال مسؤول رفيع في الخارجية الأميركية إن الاختبارات الأولية على رسائل أجراها مختبر محلي في يكاتيرنبورغ كانت إيجابية.

وبين المسؤول الذي فضل عدم كشف اسمه أنه "تم اكتشاف البكتيريا في عينة أخذت من حقيبة بريد" مضيفا أنه تم اتخاذ إجراءات احتياطية، بما في ذلك التأكد من هذا الاختبار في وقت لاحق.

وكانت الخارجية الأميركية أفادت أمس أنه تم العثور على آثار للجمرة الخبيثة في بريد القنصلية الأميركية في لاهور بباكستان. وتم العثور على الجرثومة في عدة حقائب دبلوماسية بعثت من واشنطن إلى الممثليات الأميركية في ليما وبيرو وفيلنيوس بليتوانيا.

وعلى الصعيد نفسه قالت السفارة الأميركية في إسلام آباد إن المسحوق الأبيض الذي أثبتت الاختبارات أنه يحتوي على بكتيريا الجمرة الخبيثة ويخضع حاليا لمزيد من الاختبارات وصل إلى القنصلية الأميركية في لاهور في رسالة بعثت من داخل باكستان.

وأضاف المتحدث باسم السفارة مارك وينتوورث "وصلت الرسالة إلى القنصلية في لاهور في 30 أكتوبر/ تشرين الأول ولكنها لا تحتوي على عنوان ترد إليه... وكان عليها طابع بريد محلي وكانت ملطخة ومن الصعب قراءتها ولكن من الواضح أنها من داخل البلاد".

صورة ميكروسكوبية لبكتيريا الجمرة الخبيثة
وقال وينتوورث إن الشخص الذي يفتح البريد يرتدي قناعا وقفازا ومن ثم من غير المرجح أن يصاب بالمرض إلا أنه أخذ مضادات حيوية كإجراء وقائي.

وأكد وينتوورث "أجريت الاختبارات الأولية محليا وأرسلنا عينة إلى الولايات المتحدة لإجراء المزيد من الاختبارات عليها".

وجاءت نتيجة الاختبارات التي جرت على المسحوق الأبيض إيجابية إلا أن مسؤولين أميركيين أشاروا إلى أن الاختبارات الأولية تكون غير دقيقة في بعض الأحيان.

وكانت اختبارات قد أثبتت أن مسحوقا أبيض عثر عليه في رسالة بعثت إلى السفارة الأميركية في إسلام آباد الأسبوع الماضي خال من بكتيريا الجمرة الخبيثة. وجرى تشديد الإجراءات الأمنية حول السفارة الأميركية من قبل بدء الضربات على أفغانستان.

البنتاغون خال من البكتيريا
من جهة أخرى أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنه لا توجد دلائل على تلوث بالجمرة الخبيثة في مكتب بريد الوزارة بعد إجراء تحليل على بعض العينات.

وقد خضع بريد البنتاغون لتعقيم من آثار الجمرة الخبيثة في وقت سابق بعد العثور على البكتيريا في بريد أحد الموظفين وهو يخضع حاليا للعلاج.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع إن التحاليل اللاحقة في مباني بريد الوزارة أثبتت أن البكتيريا غير موجودة.

المصدر : وكالات