دول آسيان ترفض المطالبة بوقف الحرب في أفغانستان
آخر تحديث: 2001/11/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/19 هـ

دول آسيان ترفض المطالبة بوقف الحرب في أفغانستان

رئيس الوزراء الكمبودي هون سين يتوسط ميغاواتي سوكارنو وكويزومي قبيل إحدى جلسات القمة في بروناي
رفض زعماء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) إصدار بيان يطالب بوقف العمليات العسكرية في أفغانستان. وكانت القمة بدأت أمس بتعهد دول الرابطة بالتعاون في مكافحة ما يسمى بالإرهاب. وقد تواصلت مناقشات القمة صباح اليوم حيث ركزت على القضايا الاقتصادية وتدعيم التعاون بين دول آسيان للتصدي لمرض الإيدز.

وكان زعماء آسيان قد تعهدوا في الجلسة الافتتاحية أمس بالتعاون الوثيق في مجال مكافحة الإرهاب. ورفضت الدول الأعضاء بضغط من الفلبين وسنغافورة تبني اقتراح ماليزيا بأن يطالب البيان الختامي بوقف العمليات العسكرية الأميركية على أفغانستان. وأدان زعماء الدول العشر الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي، ووصفوها بأنها هجمات "ضد الإنسانية وضد جميع دول الرابطة".

وفي هذا السياق استبعد الأمين العام لمنظمة آسيان رودلف سيفيرينو أن يتضمن الإعلان الختامي للقمة أوضاع الحرب في أفغانستان. وأشار إلى أن الإعلان سيكتفي فقط بتأكيد تعاون دول الرابطة في محاربة ما يسمى الإرهاب.

وأكدت مصادر مقربة من محادثات رؤساء دول وحكومات آسيان أن مناقشات اليوم تناولت قضايا تحرير التجارة في المنطقة وقالت المصادر إن ماليزيا أصرت على رفض اقتراح بفتح أسواقها أمام إنتاج السيارات من دول الرابطة.

وأشار الوفد الماليزي إلى أن صناعة السيارات في ماليزيا تحتاج لإجراءات حماية جمركية على غرار ما تطبقه الفلبين مع صناعات البتروكيماويات. يشار إلى أن دول آسيان كانت تسعى لإقامة منطقة تجارية حرة بحلول العام المقبل لكنه تم تأجيل هذه الخطط بسبب مخاوف الدول الأعضاء تجاه صناعاتها المحلية.

كما تناولت المناقشات سبل التعاون للتصدي لانتشار مرض نقص المناعة المكتسب الإيدز في دول المنطقة حيث تشير التقديرات إلى إصابة نحو 1.5 مليون شخص بهذا المرض، ومن المتوقع أن يطالب البيان الختامي للقمة الأمم المتحدة والدول المانحة بإنشاء صندوق عالمي خاص لتمويل جهود مكافحة الإيدز.

وقد شارك في محادثات القمة زعماء دول آسيوية من خارج المنظمة على رأسهم رئيس الوزراء الصيني زهو رونغي ونظيره الياباني جونيشيرو كويزومي ورئيس كوريا الجنوبية كيم داي يونغ. وقد عقد الزعماء الثلاثة اجتماعا ثلاثيا على هامش أعمال قمة آسيان.

المصدر : وكالات