إصابة المئات من جنود طالبان في قصف شمالي كابل
آخر تحديث: 2001/11/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/18 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: قوات الحشد الشعبي دخلت مدينة سنجار دون مقاومة من البشمركة
آخر تحديث: 2001/11/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/18 هـ

إصابة المئات من جنود طالبان في قصف شمالي كابل

دبابات تابعة للتحالف الشمالي تتحرك للتمركز في مواقع شمالي أفغانستان
ـــــــــــــــــــــــ
تحالف الشمال يعترف باستعادة طالبان أراض كان قد سيطر عليها ـــــــــــــــــــــــ
ارتفاع عدد الباكستانيين المنضمين للقتال إلى جانب طالبان إلى 4400 دخل منهم 1200 مؤخرا إلى أفغانستان
ـــــــــــــــــــــــ

اعترف التحالف الشمالي المناوئ لحركة طالبان الحاكمة في أفغانستان بتمكن الحركة من استعادة أجزاء من منطقة كان قد استولى عليها في وقت سابق. وقد دكت القاذفات الأميركية B-52 خطوط طالبان قرب الحدود مع طاجيكستان وشمالي كابل بأكثر من مائة قذيفة صباح اليوم، مما أدى إلى جرح ما بين 200 و300 من مقاتلي الحركة. في هذه الأثناء انضم المزيد من مسلحي القبائل الباكستانيين للقتال إلى جانب طالبان وعبر 1200 منهم مؤخرا إلى داخل الأراضي الأفغانية.

فقد أعلن متحدث باسم التحالف الشمالي أن معارك عنيفة تدور رحاها بين قواته وقوات طالبان للسيطرة على منطقة آق كوبروك شمال أفغانستان. وأكد المتحدث أن قوات طالبان استعادت الجزء الشرقي من المنطقة إثر معارك عنيفة استمرت أكثر من 12 ساعة.

وكان سفير طالبان في إسلام آباد عبد السلام ضعيف أعلن أمس أن مقاتلي الحركة نجحوا في استعادة مناطق كان التحالف الشمالي قد استولى عليها في وقت سابق. وتأتي تصريحات ضعيف في أعقاب إعلان ناطق باسم التحالف أن قواته صدت هجومين شنتهما حركة طالبان في شمال أفغانستان لاستعادة السيطرة على تلك الأراضي. وشنت الحركة هجومين متتاليين في منطقة آق كوبروك على بعد 70 كلم جنوبي مدينة مزار شريف الإستراتيجية.

قصف طال خطوط طالبان شمال كابل (أرشيف)

وكانت القاذفات الأميركية العملاقة من طراز B-52 قصفت بكثافة خطوط طالبان شمال شرق أفغانستان قرب الحدود مع طاجيكستان. ففي السابعة من صباح اليوم حسب التوقيت المحلي لأفغانستان ألقت القاذفات الأميركية أكثر من مائة قذيفة.

وهذه هي المرة الأولى منذ بدء العمليات العسكرية الأميركية في أفغانستان التي تستهدف فيها القاذفات الأميركية الثقيلة مواقع جديدة لطالبان بعيدة نسبيا عن خط التماس، وهي المرة الخامسة التي تقصف فيها تلك القاذفات مواقع لطالبان منذ الأحد الماضي.

وقال موظفو الإغاثة اليوم إن ما بين 200 و300 من مقاتلي طالبان جرحوا في الهجمات التي شنها الطيران الأميركي على خطوط الجبهة الأمامية شمالي كابل. وأضافوا أن الجرحى نقلوا إلى مستشفيات المدينة التي جرى تشديد الأمن حولها.

وذكرت مصادر صحفية أن الطائرات الأميركية قصفت مرارا مواقع لطالبان على خط بطول حوالي 50 كلم. وتعتبر الضربات الأخيرة التي استهدفت خطوط طالبان الأقوى منذ بدء الحملة العسكرية. وكان الطيران الأميركي استأنف قصفه الليلة الماضية وفي وقت مبكر من صباح اليوم على أنحاء متفرقة من أفغانستان بينها مواقع للحركة في العاصمة كابل.

وقال نائب المسؤول عن وكالة باختر للأنباء التابعة لحركة طالبان عبد الوكيل عمري إن الصواريخ الأميركية على كابل أصابت صباح اليوم شاحنة تابعة لقوات طالبان مما أسفر عن جرح تسعة مقاتلين من الحركة. وأشار عمري إلى أن قصف الليلة الماضية استهدفت مدينة مزار شريف، لكنه لم يذكر أي تفاصيل عن حجم الخسائر.

متطوعون قبليون باكستانيون
في طريقهم إلى أفغانستان (أرشيف)

انضمام مقاتلين باكستانيين
من ناحية أخرى أعلنت حركة "نفاذ الشريعة المحمدية" الباكستانية أن 1200 متطوع من رجال القبائل المسلحين دخلوا إلى أفغانستان مؤخرا ليرتفع بذلك إجمالي المتطوعين من القبائل الباكستانية إلى 4400 مقاتل.

وقال محمد إسماعيل وهو زعيم محلي للحركة إن المتطوعين الجدد الذين يحملون أسلحة رشاشة وأسلحة أخرى عبروا الحدود من منطقة بَجاور القبلية في الإقليم الحدودي الشمالي الغربي وإنهم وصلوا إلى مدينة جلال آباد في شرق أفغانستان لينضموا إلى زملائهم الآخرين الذي عبروا الحدود في الأيام القليلة الماضية انتظارا لتحديد طالبان لمهامهم.

جنود أميركيون على متن حاملة الطائرات يو إس إس بيليليو متوجهون لتنفيذ مهمة في أفغانستان (أرشيف)

خسائر أميركية
وكشف تقرير نشرته مجلة نيويوركر الأميركية أن 12 عنصرا من قوات دلتا الخاصة أصيبوا بجروح في إحدى غارتين نفذتهما القوات الخاصة الأميركية جنوبي أفغانستان في العشرين من أكتوبر/ تشرين الأول المنصرم.

وأشار التقرير إلى أنه على الرغم من زعم رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات الأميركية حينها بأن المقاومة كانت خفيفة فإن الحقيقة تؤكد أن أفراد القوات الأميركية فوجئوا بمقاومة عنيفة من قوات طالبان أثناء الغارة على أحد المنازل في مجمع مبان في قندهار قيل إن زعيم طالبان الملا محمد عمر كان يستخدمها لكنه لم يكن موجودا وقت الغارة.

ونقلت نيويوركر في تقريرها عن ضابط كبير قوله إن قوات طالبان استخدمت في مقاومتها العنيفة رشاشات خفيفة وقذائف آر بي جي وجرحوا 12 عنصرا من القوات المهاجمة جراح ثلاثة منهم كانت خطيرة جدا. وكان البنتاغون وقتها قد بث شريطا مصورا لعملية إنزال مظلي في موقع آخر ولم تظهر في الصور أي عمليات فعلية.

من ناحية أخرى قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي جورج روبرتسون في تصريحات لقناة الجزيرة إنه لم يتضح ما إذا كان أسامة بن لادن هو الشخص الوحيد المسؤول عن الهجمات التي وقعت على الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي لأنها حسب قوله كانت عملية معقدة.

أسامة بن لادن أثناء حديثه المصور الذي بثته الجزيرة أمس
تأييد لبن لادن
من جانب آخر أظهر استطلاع للرأي نشرته اليوم صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية أن أربعة مسلمين بريطانيين من أصل عشرة يعتبرون أن أسامة بن لادن محق في شن حرب ضد الولايات المتحدة، في حين يعتقد 96% منهم بأن القصف على أفغانستان يجب أن يتوقف.

وأشار الاستطلاع إلى أن 11% من الأشخاص الذين سئلوا عن رأيهم يجدون مبررا في وسائل الحرب التي يلجأ إليها بن لادن، في حين اعتبر 40% من المسلمين البريطانيين أن الذين ذهبوا للقتال إلى جانب طالبان هم على صواب.

واعتبر 73% من الذين شملهم الاستطلاع أن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أخطأ حين دعم القصف الذي تشنه الولايات المتحدة على أفغانستان. وبشأن الأفضلية بين دينهم الإسلامي وجنسيتهم البريطانية أجاب 68% ممن شملهم الاستطلاع بأن إيمانهم يأتي في الدرجة الأولى.

يشار إلى أن عدد المسلمين في بريطانيا يبلغ حوالي مليوني نسمة. وقد شمل الاستطلاع الذي أجرته صحيفة "صنداي تايمز" 1170 شخصا في البلاد, وهو أكبر استطلاع لرأي المسلمين البريطانيين منذ بدء التدخل العسكري الأميركي في أفغانستان يوم 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات