رئيسة سريلانكا
شاندريكا كوماراتونغا
عثرت الشرطة السريلانكية على نحو عشرة آلاف ورقة انتخابية مزورة مؤشر عليها لصالح التحالف الشعبي الحاكم الذي تقوده الرئيسة شاندريكا كوماراتونغا. وتأتي هذه العملية التي أوقف فيها شخصان قبل خمسة أيام من الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في سريلانكا.

وقال متحدث باسم الشرطة إنه تم ضبط هذه الأوراق المؤشر عليها لصالح الحزب الحاكم أثناء نقلها في سيارة تابعة لهيئة التنمية الحيوانية متجهة إلى مدينة بوسط البلاد. وأضاف المتحدث أنه تم إلقاء القبض على سائق السيارة وشرطي كان بصحبته.

وجاء ضبط هذه الأصوات المزيفة وسط ادعاءات المعارضة بأن حزب الرئيسة شاندريكا كماراتونغا الحاكم يخطط لعملية تلاعب موسعة للفوز بالانتخابات.

وكان رئيس اللجنة الانتخابية في سريلانكا قد حذر الشهر الماضي من أنه لن يستطيع ضمان أن تكون الانتخابات حرة وعادلة, لكنه أكد أنه سيستخدم السلطات الجديدة الممنوحة له لتقليص التزوير إلى أدنى حد.

وقد قررت كماراتونغا بداية الشهر الماضي حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة لتفادي اقتراع بالثقة على حكومتها.

يذكر أن الانتخابات البرلمانية التي أجريت في أكتوبر/ تشرين الأول 2000 أسفرت عن انتخاب برلمان متباين التوجهات الحزبية مما أثار عدة أزمات سياسية مع الحكومة.

المصدر : الفرنسية