رجل في تشيلي يحرق نفسه أمام قصر الرئاسة
آخر تحديث: 2001/11/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/15 هـ

رجل في تشيلي يحرق نفسه أمام قصر الرئاسة

النيران تشتعل في جسد الرجل الملقي على الأرض
أصيب رجل في تشيلي بحروق خطيرة بعد أن أشعل النار في نفسه أمام قصر الرئاسة في سانتياغو احتجاجا على سوء استخدام الأسبستوس (الحرير الصخري) المضاد للحريق وليلفت الأنظار إلى حالات التسمم المنتشرة جراء صناعة هذا المعدن، وفقا لما ذكره في بيان وزعه على وكالات الأنباء قبيل إقدامه على إشعال النار في نفسه.

وصورت محطات تلفزيون محلية الرجل ممددا على الأرض وهو يحترق وكان يبدو بلا حراك. وتعمد أن يكون احتجاجه في ساحة مكتضة بالمارة أمام قصر (لامونيدا) الرئاسي، في قلب العاصمة. وذكر أن الرئيس التشيلي ريكاردو لاغوس لم يكن في القصر أثناء الحادث.

وقالت الشرطة إن الرجل يدعى إدواردو مينو وقد أستخدم رجال الإطفاء خراطيم المياة لإخماد النيران التي كادت أن تلتهم جسد الرجل ونقل بعد ذلك إلى المستشفى بين الحياة والموت جراء الحروق الخطيرة التي أصيب بها.

وكان عدد من وكالات الأنباء ووسائل الإعلام المحلية تلقت عن طريق الفاكس بيانا من الرجل قال فيه إنه يهدف إلى إشعال النار في نفسه ليلفت الأنظار إلى المئات من حالات التسمم الناجمة عن التعرض لجزيئات الأسبستوس. وألقى في بيانه باللائمة على الشركة التشيلية لصناعة المواد المعدنية بسبب الإصابات التي تعرض لها العاملون فيها وأفراد أسرهم إضافة إلى المقيمين في منطقة توجد فيها مجمعات صناعية تابعة للشركة.

المصدر : رويترز