تومي يجلس بجانب رئيس شرطة جاكرتا سفيان جاكوب
تواصل الشرطة الإندونيسية تحقيقاتها مع تومي الابن الأصغر للرئيس الأسبق سوهارتو بتهمة ارتكابه جرائم قد تصل عقوبتها للإعدام وسط شكوك بشأن وجود إرادة سياسية للحكومة بمتابعة القضية في المحكمة.

ونسبت صحيفة جاكرتا بوست إلى كبير المحققين أدانغ روجانا قوله إن التحقيق مع تومي يجري استنادا إلى قوانين لها علاقة بجرائم قتل وحيازة أسلحة، وهي تهم تصل عقوبتها إلى الإعدام. وكانت السلطات قد شرعت بالفعل في إجراء تحقيقات مطولة مع تومي لكنه لم يكشف عن أي تفاصيل.

وتم اعتقال تومي (39 عاما) أول أمس بعد أن جرت مطاردته لأكثر من عام حيث كان مختفيا. وكانت مطاردة الشرطة لتومي وهو المطلوب رقم واحد للعدالة في إندونيسيا موضع تهكم من جانب المستثمرين الأجانب والمواطنين الإندونيسيين على حد سواء.

ويعزز اعتقال تومي جانب الرئيسة ميغاواتي سوكارنو بوتري التي جعلت من تفعيل حكم القانون في بلد تفشت فيه الرشوة وإساءة استخدام السلطة عنصرا رئيسيا لإدارتها للبلاد التي أمضت فيها أربعة أشهر.

غير أن الكثيرين يشككون في توفر الإرادة السياسية للحكومة من أجل المضي في متابعة القضية حتى وصولها للمحكمة. وقال نقيب المحامين هينداردي "هناك شكوك في أن اعتقال تومي ينطوي على مناورة، لأن العديد من المسائل التي لا يوجد لها تفسير لاتزال قائمة".

رئيس الشرطة الإندونيسية داعي بختيار(يمين) مع سلفه بيمانتورو (أرشيف)
وأشار إلى أن اعتقال تومي تزامن مع تغيير رئيس الشرطة في البلاد الجنرال بيمانتورو الذي انتهت مدة خدمته رسميا يوم أمس والذي واجه انتقادات كثيرة بسبب فشله في إلقاء القبض على تومي من قبل. وأضاف أن "القبض على تومي عزز من مكانة بيمانتورو في آخر خدمته وهو أمر يحتاج إليه بشدة".

والابن الأصغر لسوهارتو هو العضو الوحيد في أسرة الدكتاتور السابق الذي توجه إليه تهمة بالكسب غير المشروع يقول منتقدون إنها لوثت عهد سوهارتو الذي استمر 32 عاما.

وقالت شرطة جاكرتا إن تومي يشتبه بضلوعه في عدة قضايا تشمل حيازة أسلحة بطريقة غير مشروعة وقتل قاضي المحكمة العليا سيف الدين كارتاساسميتا الذي كان قد حكم على تومي بالسجن 18 شهرا لاختلاسه أكثر من 11 مليون دولار في قضية احتيال خاصة بقطعة أرض. وقتل القاضي بالرصاص في يوليو/ تموز الماضي في جاكرتا.

لكن تومي لم يعط أي تعليق حتى الآن منذ اعتقاله أول أمس، ولكنه قال "سأكشف كل شيء في الوقت المناسب".

المصدر : رويترز