مقاتلو طالبان يعتلون دبابة بقندهار ضمن الاستعدادات
للتصدي لمحاولات إنزال قوات برية أميركية

ـــــــــــــــــــــــ
قنصل طالبان في بيشاور يعلن إسقاط مروحيتين أميركيتين كانتا تشاركان في غارة بولاية غزني في الوسط الشرقي لأفغانستان
ـــــــــــــــــــــــ

قوات التحالف الشمالي تعلن الاستيلاء على منطقة كوبروك الواقعة على بعد 70 كلم جنوب مزار شريف
ـــــــــــــــــــــــ
الطيران الأميركي يستأنف الغارات النهارية على كابل وسقوط البرَد يحول دون استخدام مزيد من الطائرات الأميركية المتقدمة
ـــــــــــــــــــــــ

أعلنت حركة طالبان أنها أسقطت مروحيتين أميركيتين بولاية غزني في شرق أفغانستان. كما أكدت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية أن طالبان أعدمت ثلاثة من مؤيدي القائد المعارض حميد كرزاي أحد أنصار الملك السابق محمد ظاهر شاه. وكانت مجموعة مناوئة لحركة طالبان قد أعلنت استيلاءها على أراض تابعة للحركة شمال أفغانستان صباح اليوم، كما أعلن ممثل لوزارة الخارجية في التحالف الشمالي أن قواتهم قتلت حوالي 80 من مقاتلي طالبان وأسرت ألفا آخرين على بعد نحو 60 كلم جنوب غرب مزار شريف في ولاية بلخ شمال أفغانستان.

ونقلت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية عن دبلوماسي من طالبان قوله إن مقاتلي الحركة أسقطوا مروحيتين أميركيتين في ولاية غزني في الوسط الشرقي لأفغانستان. وقال قنصل طالبان في بيشاور مولوي نجيب الله إن المروحيتين كانتا تشاركان في غارة جوية على ناوور وهي منطقة في شمال ولاية غزني. وقال نجيب الله "إن مروحية سقطت في هوكاك والثانية في قرية هزرات". وذكرت الوكالة أنه تم العثور على حطام، لكنه لم يعرف بعد ما إذا تم العثور على حطام لمروحيتين أم لمروحية واحدة.

عجلات مروحية أميركية قالت طالبان إنها أسقطتها
على جبل بابا صاحب في قندهار (أرشيف)
وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد اعترفت في بيان رسمي بتحطم مروحية للقوات الأميركية الخاصة أمس في أفغانستان بسبب سوء الأحوال الجوية، مما أسفر عن وقوع أربعة جرحى بين أفراد طاقمها. وأوضح البيان أن المروحية أصيبت بأضرار كبيرة عندما لامست الأرض وأصيب أربعة من أفراد طاقمها بجروح، لكن حياتهم ليست في خطر.

ولم يحدد البيان مكان وقوع الحادث أو العدد الإجمالي للعسكريين الذين كانوا في المروحية. وذكرت شبكة التلفزيون الأميركية (CNN) أن المروحية تحطمت في منطقة تسيطر عليها حركة طالبان وأن مروحية أخرى كانت في المهمة نفسها قامت بإخلاء الجنود. وأقلعت طائرات مقاتلة من طراز إف-14 تومكات من الحاملة يو إس إس ثيودور روزفلت ودمرت المروحية المصابة.

مقاتلة من طراز إف-18 تنطلق بجانب أخرى من طراز إف-16 من على ظهر حاملة الطائرات كارل فينسون
استئناف الغارات
وفي غضون ذلك عاود الطيران الأميركي غاراته على العاصمة كابل. وقالت الأنباء إن الدفاعات الأرضية لطالبان فتحت صباح اليوم النار على طائرتين كانتا تحلقان فوق العاصمة الأفغانية. وقال شهود عيان إن دوي الانفجارات سمع هذا الصباح مع نيران دفاعات أرضية متفرقة.

وكان الطيران الأميركي قد استأنف غاراته ليلة أمس على العاصمة الأفغانية كابل وألقى قنبلتين على الأقل قرب المطار. وهز انفجاران قويان كابل في حين لم يسمع دوي المضادات الأرضية التابعة لحركة طالبان.

وفي سياق متصل قال البنتاغون إن الجيش الأميركي سيرسل طائرتي تجسس للمساعدة في تحديد الأهداف التابعة لطالبان، ولكن سقوط البرَد يحول دون دخول مزيد من الطائرات الأميركية المتقدمة إلى هناك. وأوضح المسؤول بقيادة الأركان الأميركية الأميرال جون ستافلبيم أن طائرتي تجسس جديدتين إحداهما طائرة غلوبال هوك التي تطير دون طيار، ستحلقان قريبا فوق أفغانستان. وأشار إلى أن طائرة الاستطلاع ذات المحركات الأربعة "جي ستارز" التي تعمل على توجيه المقذوفات ستلحق بهما.

أحد مقاتلي التحالف الشمالي يشير إلى مواقع
طالبان التي قصفتها الطائرات الأميركية
تقدم التحالف الشمالي
على صعيد آخر أعلنت قوات التحالف الشمالي المناوئ لحركة طالبان أنها استولت على منطقة كانت تقع تحت سيطرة الحركة في شمال أفغانستان بعد أن انحاز نحو 800 مقاتل من طالبان إلى جانب قوات التحالف. وقال قاري قدرة الله المتحدث باسم القائد محمد عطا إن منطقة كوبروك الواقعة على بعد 70 كلم جنوب مزار شريف سقطت بعد معارك استمرت ثلاث ساعات وبدأت منتصف ليلة أمس.

وأوضح المتحدث أن اتصالات جرت قبل المعركة دفعت 800 مقاتل من طالبان للانشقاق والانضمام إلى قواتهم. واكتفى متحدث باسم طالبان في كابل بتأكيد وقوع معارك في هذه المنطقة دون إعطاء تفاصيل إضافية. كما أعلن ممثل لوزارة الخارجية في التحالف الشمالي أن قواتهم قتلت حوالي 80 من مقاتلي طالبان وأسرت ألفا آخرين على بعد نحو 60 كلم جنوب غرب مزار شريف في ولاية بلخ شمال أفغانستان.

إعدام ثلاثة
وفي السياق ذاته ذكرت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية أن طالبان أعدمت ثلاثة من أنصار القائد المعارض حميد كرزاي شنقا بعد أن أسرتهم في اشتباك. ونقلت الوكالة عن مسؤول في طالبان تأكيده أن عملية الإعدام تمت في منطقة دهرواد في ولاية أرزغان حيث فاجأت قوات طالبان أنصار كرزاي واعتقلتهم عقب اشتباك معهم. وأكد المسؤول أنه يجري البحث عن كرزاي وبقية أنصاره.

يشار إلى أن كرزاي -وهو شخصية نافذة من البشتون- يقود عملية سرية بهدف شق حركة طالبان في مدينة قندهار والمناطق المجاورة لها في جنوب شرق أفغانستان. وكانت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية قد ذكرت الخميس الماضي أنه تم توقيف 25 من أتباع كرزاي ليلا في دهرواد رغم محاولة مروحيات أميركية إنقاذهم.

جورج بوش
تأكيدات بوش
في غضون ذلك أكد الرئيس الأميركي جورج بوش أن الولايات المتحدة ستصل في نهاية المطاف إلى أسامة بن لادن وأتباعه في أفغانستان، موضحا أن حملة القصف تضيق الخناق عليهم.

وقال بوش "نحن نحرز تقدما في أفغانستان، نُحكم ببطء ولكن بثقة الخناق حول العدو، وسنصل إليه". وأضاف "إننا نتتبع كل خيط ونشحذ سلاحنا، إننا نتصيدهم وسوف نتعقبهم، والشعب الأميركي يفهم تماما أننا نخوض صراعا طويلا، وإنني أعرب عن تقديري لما يتحلى به الشعب الأميركي من صبر".

وحذر بوش في تصريحات بحديقة البيت الأبيض عقب لقائه الرئيس النيجيري الزائر أولوسيغون أوباسانجو، الأميركيين من توقع نهاية مبكرة للحرب قائلا إنها ليست حرب إرضاء فوري بل هي نضال من أجل الحرية. وأشار الرئيس الأميركي إلى أن عرضه بوقف القصف إذا سلمت طالبان بن لادن وأتباعه لايزال قائما، لكنه شكك في إمكان تلبية هذا الطلب في المرحلة الراهنة. واستبعد الرئيس الأميركي كذلك توقف القصف في شهر رمضان.

المصدر : الجزيرة + وكالات