أسامة بن لادن
شن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن هجوما عنيفا على الأمم المتحدة ووصف الزعماء العرب الذين يتعاملون معها بأنهم كفروا. وقال بن لادن في شريط فيديو بثت قناة الجزيرة مقاطع منه اليوم إن الأمم المتحدة كانت وراء كل المآسي التي حلت بالعرب والمسلمين.

وأشار بن لادن إلى أنه لا يوجد دليل حتى الآن على صلة أفغانستان بالهجمات التي وقعت في الولايات المتحدة. وقال إن الحملة التي تقودها أميركا على أفغانستان "تبيد القرويين والمدنيين والأطفال والأبرياء بدون حق".

وقال "واليوم بدون أن يثبت أي دليل تسوق الأمم المتحدة القرارات المؤيدة لأميركا الظالمة الجائرة المتجبرة على هؤلاء المستضعفين الذين خرجوا من حرب ضروس على يد الاتحاد السوفياتي".

وأضاف بن لادن أن "الذين يريدون أن يحلوا مآسينا في الأمم المتحدة إنما هم منافقون يخادعون الله ورسوله ويخادعون الذين آمنوا".

وتساءل "هل مآسينا إلا من الامم المتحدة؟ من الذي أصدر قرار التقسيم وأباح بلاد الإسلام لليهود؟".

واتهم بن لادن "الذين يزعمون أنهم زعماء العرب ومازالوا في الأمم المتحدة هم كفروا بما أنزل على محمد والذين يحيلون الأمور إلى الشرعية الدولية هم كفروا بشرعية الكتاب الكريم وبسنة المصطفى (صلى الله عليه وسلم)".

وأضاف "هذه هي الأمم المتحدة التي عانينا منها ما عانينا", مؤكدا أنه "لا يذهب إليها مسلم بحال من الأحوال ولا يذهب إليها عاقل وإنما هي أداة من أدوات الجريمة".

وأعلنت الجزيرة أنها ستبث كلمة بن لادن كاملة في برنامج "أولى حروب القرن" الذي يذاع مساء اليوم.

المصدر : الجزيرة