قالت مصادر عسكرية أوغندية إن نحو 70 شخصا لقوا مصرعهم إثر معارك نشبت بين قوات المتمردين ومسلحين قبليين شرقي الكونغو الديمقراطية. ونفت المصادر مقتل أو مشاركة جنود أوغنديين في القتال حيث ماتزال قوات أوغندية منتشرة في المنطقة لدعم المتمردين.

وقال ضابط بالاستخبارات الأوغندية إن ما حدث يعتبر صراعا قبليا تقليديا بين قبيلتي هيما ولندو مشيرا إلى أن المسلحين القبليين هاجموا مواقع المتمردين في مدينة بونيا شرقي الكونغو الديمقراطية.

ولقي آلاف الأشخاص من القبيلتين مصرعهم في المنطقة في العامين الماضيين. ويتعرض المتمردون في المنطقة لاتهامات بمحاباة قبيلة هيما واختيار القادة من بينها في حين أعلنت قبيلة لندو رفضها لهذا الأمر.

ونفى متحدث باسم الجيش الأوغندي ما تردد من أنباء عن مقتل 17 جنديا أوغنديا على الأقل أثناء تلك المعارك مؤكدا أن القوات الأوغندية منتشرة في مطار بونيا.

يشار إلى أن أوغندا تورطت مع رواندا وبوروندي في الحرب الأهلية بالكونغو الديمقراطية حيث دعمت عسكريا في أغسطس/ آب 1998 المعارضة المسلحة في حربها ضد نظام الرئيس الراحل لوران كابيلا المدعوم أيضا من أنغولا وزيمبابوي وناميبيا.

ورغم سحب معظم الدول المشاركة في تلك الحرب قواتها فما زال لأوغندا قوات صغيرة بالمنطقة الواقعة حول مدينتي بونيا وبيني شرقي الكونغو.

المصدر : رويترز