عامل بريد على ظهر حاملة الطائرات الأميركية
كارل فينسون (أرشيف)
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" أنه وبسبب الخوف من انتشار جرثومة الجمرة الخبيثة، يمكن للبريد الإلكتروني أن يحل محل الرسائل وبطاقات التهنئة المرسلة من داخل أميركا إلى أفراد الجيش الأميركي الموجودين في الخارج.

وحدد البنتاغون موقعين على شبكة الإنترنت لمن يرغب في تأييد أعضاء الجيش الأميركي. وقال في بيان "لاستقبال رسائل التأييد سيدخل أفراد الجيش إلى الموقع على شبكة الإنترنت ويختارون الرسائل الموجهة إليهم والولاية التي جاءت منها. ومن يبعثون برسائل ويرغبون في تلقي رد يمكنهم تضمين عنوان بريد إلكتروني للرد عليه".

وأضاف البنتاغون أن برنامجين سابقين يسمحان للأميركيين بإرسال رسائل تأييد إلى أعضاء في الجيش عبر البريد العادي تم تعليقهما إلى أجل غير مسمى بعد اكتشاف جرثومة الجمرة الخبيثة في خدمة البريد الأميركي.

وأفاد البيان بأن برنامج "عملية العزيز أبي" الذي أسسه الكاتب الصحفي أبيجيل فان بورين كان يقوم بتوصيل البريد إلى الأعضاء العاملين في القوات المسلحة أثناء مواسم العطلات لمدة زادت عن 17 عاما. أما برنامج بريد "أي عضو عامل" فقد بدأ إبان الحشد العسكري لحرب الخليج عام 1991 واستمر ليتوسع أثناء العمليات في البوسنة التي بدأت عام 1995.

المصدر : رويترز