زعماء تجمع دول شرق أفريقيا يفتتحون مؤسستين إقليميتين
آخر تحديث: 2001/11/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/13 هـ

زعماء تجمع دول شرق أفريقيا يفتتحون مؤسستين إقليميتين

يدشن رؤساء كل من كينيا وأوغندا وتنزانيا بعد غد الجمعة أعمال البرلمان ومحكمة العدل الإقليميين، كخطوة في طريق تأسيس السوق المشتركة الخاصة بدولهم في إطار تجمع دول شرق أفريقيا بحسب ما أعلن الأمين العام للتجمع أمانيا موشيغا.

وأوضح موشيغا أن الاستعدادات قد اكتملت لافتتاح المجلس التشريعي ومحكمة العدل لدول شرق أفريقيا بأروشا شمالي تنزانيا. وسيشهد حفل الافتتاح للمؤسستين الرؤساء -التنزاني بنيامين مكابا والكيني دانيال أراب موي والأوغندي يوري موسوفيني-.

ويتألف المجلس التشريعي من تسعة أعضاء يمثلون الدول الثلاث، وسيتولون مناقشة الموضوعات الاقتصادية والسياسية التي تهم التجمع. في حين تتشكل المحكمة من ستة قضاة يمثل كل اثنين منهم إحدى الدول الأعضاء، وكانت قد تمت الموافقة على تشكيل هذه المحكمة من خلال المعاهدة التي وقعت بين هذه الدول في نوفمبر/ تشرين الثاني 1999 وتختص بالنظر في المنازعات التي تطرأ بين الدول أثناء تطبيق الاتفاقية.

ويأتي افتتاح هاتين المؤسستين التابعتين لتجمع دول شرق أفريقيا كجزء من خطة ترمي إلى اختيار عملة موحدة وتشجيع التكامل السياسي بين الدول الأعضاء حتى الوصول إلى شكل يماثل ما عليه دول الاتحاد الأوروبي.

وتجيء هذه الخطوة بعد عام من موافقة قادة الدول الثلاث على العمل سويا من أجل تأسيس منطقة تجارية حرة، غير أن محللين حذروا من أنه ليس من السهولة إزالة كل الحواجز التجارية بين هذه البلدان في وقت وجيز، وقالوا إن الأمر يحتاج لسنوات قبل اكتماله.

وتتزامن جهود دول الشرق الأفريقي مع جهود تبذلها كل دول القارة لخلق سوق مشتركة تجد أسواقا كبيرة لمنتجاتها، ودفع اقتصادياتها. وتمت الموافقة على إنشاء تجمعات أفريقية في شرق وغرب وجنوب القارة أثناء انعقاد أعمال منظمة الوحدة الأفريقية التي يأمل الأفارقة أن تأخذ شكلا مماثلا للاتحاد الأوروبي بعد التعديلات التي طرأت على اسم وبنيان المنظمة.

المصدر : رويترز