أنصار ميسواري يفرجون عن جميع الرهائن بالفلبين
آخر تحديث: 2001/11/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/13 هـ

أنصار ميسواري يفرجون عن جميع الرهائن بالفلبين

مقاتلون من أنصار ميسواري مع رهائنهم قبل الإفراج عنهم
أفرج مسلحون مسلمون في جنوب الفلبين عن جميع الرهائن المحتجزين لديهم منذ يومين مقابل وعد من الجيش الحكومي بخروجهم سالمين من مدينة زامبوانغا.

وقال القائد العسكري في جنوب الفلبين الجنرال روي سيماتو إن المتمردين سينقلون بموجب الاتفاق معهم إلى منطقة انتظار خارج مدينة زامبوانغا بعد إطلاق سراح الرهائن -البالغ عددهم أكثر من 60 رهينة- وتسليم أسلحتهم، ثم يسمح لهم بالتفرق.

وأشار مساعد وزير الداخلية الفلبيني إلى أن الجانبين اتفقا بعد مفاوضات استغرقت عدة ساعات على الإفراج عن جميع الرهائن خلال ليلة الثلاثاء.

وقد أفرج أنصار الزعيم الإسلامي الفلبيني نور ميسواري في جبهة تحرير مورو الوطنية أمس عن 23 رهينة على دفعتين. ويأتي الاتفاق بعدما هدد المسلحون في وقت سابق بقتل الرهائن إن لم توفر لهم القوات الحكومية ممرا آمنا للانسحاب.

واحتجز أنصار ميسواري ما بين 81 و110 أشخاص رهائن لاستخدامهم دروعا بشرية في مواجهاتهم مع الجيش والتي أدت إلى مقتل 28 شخصا على الأقل.

وكان أكثر من مائة مسلح من أنصار ميسواري الحاكم المخلوع لمندناو قد احتلوا في مدينة زامبوانغا مجمعا للمكاتب الحكومية في الجزيرة المسلمة التي تتمتع بالحكم الذاتي، وذلك احتجاجا على عزل الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو لنور ميسواري من حكم مندناو.

نور ميسواري
من جهة أخرى قالت ماليزيا إنها لن تمنح ميسواري (60 عاما) المعتقل لديها معبرا آمنا للسفر إلى بلد ثالث يحصل فيه على لجوء سياسي وإنما سيرحلونه إلى خارج البلاد.

وقال وزير الدفاع الماليزي نجيب رزاق إن كوالالمبور لن تسمح لميسواري بالمغادرة والبحث عن لجوء سياسي في مكان آخر حتى لو وُجدت دول مستعدة لمنحه اللجوء. وقال إن السلطات الماليزية ستبقيه رهن الاعتقال لديها على أن تقوم بترحيله في الوقت المناسب.

وكانت السلطات الماليزية قد وضعت أجهزتها الأمنية في حالة تأهب قصوى في جزيرة صباح حيث يحتجز ميسواري في مكان غير معروف.

وقد ألقي القبض على ميسواري في ماليزيا السبت الماضي ووضع في سجن بجزيرة صباح هو وستة من أعوانه أثناء محاولته دخول البلاد بصورة غير قانونية، بعدما فشلت انتفاضة قادها ضد الحكومة الفلبينية الأسبوع الماضي وأودت بحياة أكثر من 160 شخصا معظمهم من المتمردين.

المصدر : وكالات