أفغانيان يحملان جثة صحفي قتل قرب قرية شاكاتوري شمال أفغانستان (أرشيف)
أعلنت وكالة الأنباء السويدية أن مصورا من التلفزيون السويدي قتل مساء أمس في طالقان شمال أفغانستان. وأوضحت الوكالة أن يولف سترومبرغ (42 عاما) الذي كان يعمل لحساب محطة تلفزيون سويدية قتل في عملية سطو على المنزل الذي كان يقيم فيه.

ونقلت الوكالة السويدية عن متحدث باسم محطة تلفزيون "تي في 4" قوله إن المصور توفي متأثرا بجروحه عقب الهجوم. وقال زملاء المصور السويدي إن نحو عشرة مسلحين اقتحموا منزلا كان ينزل فيه وزملاؤه في نحو الساعة الثانية فجر اليوم بحثا في ما يبدو عن أموال وأجهزة هاتف تعمل عن طريق الأقمار الصناعية.

واستيقظ المصور وفتح باب غرفة النوم ثم أغلقه مرة أخرى عندما رأى المسلحين. وأطلق المسلحون النار عبر الباب فأصابوه بطلقة واحدة على الأقل في صدره. ويعد هذا المصور الصحفي الحادي عشر الذي يلقى حتفه في أفغانستان منذ شنت الولايات المتحدة حملتها العسكرية ضد حركة طالبان وتنظيم القاعدة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وكان مراسلان لراديو فرنسا الدولي وصحفي ألماني قتلوا في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري في كمين شمال غرب البلاد. ونسبت قيادة التحالف الشمالي الحادث إلى قوات حركة طالبان. كما قتل أربعة صحفيين في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري على الطريق بين جلال آباد وكابل في هجوم شنه قطاع طرق على قافلة سيارات كانت في طريقها إلى العاصمة الأفغانية. وبعد الحادث بثلاثة أيام قتل أيضا ثلاثة صحفيين على الطريق بين جلال آباد والعاصمة كابل شرق البلاد.

المصدر : وكالات