دعت الحكومة الكوبية نحو 300 الف مواطن إلى التظاهر اليوم احتجاجا على سياسة الهجرة التي تتبعها الولايات المتحدة إزاء الكوبيين. وتعتبر كوبا هذه السياسة سببا في تشجيع الهجرة غير القانونية، وموت العديد من الأشخاص غرقا أثناء رحلتها في القوارب.

وقد أعلنت الحكومة عن الاحتجاج في جميع وسائل الإعلام، طالبة من المواطنين التجمع في الساعة الخامسة مساء (العاشرة بتوقيت جرينتش) بأحد الميادين المقابلة لمبنى قسم المصالح الأميركية بالعاصمة هافانا.

وكانت كوبا قد انتقدت الخميس سياسة الهجرة الأميركية إزاء الكوبيين معتبرة أنها مسؤولة عن وقوع كوارث بين المهاجرين غير القانونيين من مواطنيها. وجاء ذلك بعد فقدان أثر 30 مهاجرا كوبيا في مضيق فلوريدا أثناء توجههم على متن قارب إلى الولايات المتحدة في واحدة من أسوأ حوادث المهاجرين غير القانونيين.

وقد اعتبرت حكومة الرئيس الكوبي فيدل كاسترو أن التشريع الأميركي الصادر عام 1996 والذي يعطي معاملة مميزة للمهاجرين الكوبيين الساعين للحصول على الجنسية الأميركية بمجرد دخولهم الولايات المتحدة، بمثابة تحريض محفوف بالمخاطر وعرض مغر لهجرة غير قانونية.

وكانت اتفاقات الهجرة المبرمة بين كوبا والولايات المتحدة عامي 1994 -1995 تنص على إعادة المهاجرين الكوبين غير القانونيين إلى بلادهم.

المصدر : وكالات