ضحايا الحرب في أنغولا بحاجة إلى 233 مليون دولار
آخر تحديث: 2001/11/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/12 هـ

ضحايا الحرب في أنغولا بحاجة إلى 233 مليون دولار

إحدى الأسر التي شردتها الحرب الأهلية في أنغولا (أرشيف)
أفادت الأمم المتحدة أن أنغولا سوف تحتاج إلى 233 مليون دولار العام المقبل لمساعدة ضحايا الحرب الأهلية لديها التي تسببت في تشريد نحو أربعة ملايين شخص عن منازلهم وتسبيب الإعاقة لـ 100 ألف آخرين.

وذكر تقرير صدر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة أن نزوح المدنيين في أنغولا سوف يستمر العام المقبل بسبب استمرار الحرب بين القوات الأنغولية ومقاتلي حركة الاتحاد الوطني لاستقلال أنغولا (يونيتا)، وستكون هناك أجزاء في البلاد يصعب الوصول إليها.

وأضاف المكتب أن سوء التغذية يؤثر على المهجرين في عدة أماكن بجنوبي ووسط أنغولا مؤكدا أن الأوضاع الحالية تتطلب تنفيذ عمليات إغاثة إنسانية جديدة.

وتقدر الحكومة الأنغولية عدد المواطنين الذين لم يحصلوا على مساعدات بنحو نصف مليون شخص.

وكان برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة قد أعلن في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي أن مليون شخص على الأقل في أنغولا مهددون بخطر المجاعة وسوء التغذية ما لم تصل مساعدات خلال الأشهر القادمة.

يشار إلى أن الحرب الأهلية بدأت منذ استقلال أنغولا عن البرتغال عام 1975، وأسفرت عن مصرع نحو مليون شخص.

المصدر : الفرنسية