إسبانيا ترفض اتهامات مغربية بسوء معاملة صحفيين
آخر تحديث: 2001/11/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/12 هـ

إسبانيا ترفض اتهامات مغربية بسوء معاملة صحفيين

تعرضت العلاقات الإسبانية المغربية لهزة جديدة اليوم إثر رفض مدريد لاحتجاج مغربي على سوء معاملة صحفيين مغاربة كانوا يحاولون تغطية مظاهرة تنادي باستقلال الصحراء الغربية عن السيادة المغربية. يأتي هذا التطور في خضم خلافات بين البلدين حول قضية الصحراء الغربية وقضايا أخرى.

وقال وزير الخارجية الإسباني جوزيف بيكو إن بلاده ترفض فحوى البيان المغربي ولهجته،وطالب الوزير الإسباني السلطات المغربية بفحص الحقائق حول هذه القضية. وقالت الشرطة الإسبانية إن الصحفيين المغاربة كانوا يحاولون إثارة البلبلة في صفوف مؤيدي المظاهرة وهو ما رفضه المغرب.

وكان المغرب قدم أمس احتجاجا لمدريد حول منع إسبانيا أربعة صحفيين مغاربة من تغطية مظاهرة في مدينة سيفيل جنوب إسبانيا لمطالبين باستقلال الصحراء الغربية. وشارك في المظاهرة نحو 3 آلاف من مؤيدي جبهة البوليساريو التي تعارض ضم المغرب للمستعمرة الإسبانية السابقة.

وقد انضمت جماعات مدافعة عن حرية الصحافة للمغرب في هذه الحملة مطالبة السلطات الإسبانية بتفسير للحادث. وقال الأمين العام لمنظمة "صحفيون بلا حدود" روبرت مينارد "إننا قلقون من أن الصحفيين منعوا من القيام بعملهم وأمروا بمغادرة الأراضي الإسبانية بسبب جنسياتهم". وأضاف موجها خطابه للسلطات الإسبانية "إننا نطالب بأن تفسروا المعاملة التي تلقاها الصحفيون".

ويعتبر هذا الحادث الأخير في سلسلة خلافات عكرت صفو العلاقات بين البلدين. وجاء الخلاف الجديد قبل أسابيع قليلة من تولي إسبانيا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي الذي يعتبر المغرب شريكا رئيسيا له في البحر المتوسط. وتعتبر قضايا صيد الأسماك والهجرة غير الشرعية للأراضي الإسبانية وتجارة المخدرات من القضايا المثيرة للنزاع بين البلدين.

المصدر : وكالات