فلاديمير بوتين
هبطت في قاعدة بغرام الجوية شمالي العاصمة الأفغانية اليوم طائرات عسكرية روسية تحمل مساعدات إنسانية ومعدات لإقامة بعثة دبلوماسية روسية في كابل. وقد عادت الطائرات إلى روسيا عقب تنفيذ مهمتها للمرة الأولى منذ بدء الحرب الأميركية في أفغانستان.

فقد ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية أن ثلاث طائرات روسية للنقل العسكري من طراز إيليوشين-76 حطت اليوم في مطار بغرام شمال كابلي وهي تنقل المعدات الضرورية لإقامة بعثة دبلوماسية في العاصمة الأفغانية.

وكان وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف أعلن أمس أن مجموعة خاصة مكلفة بإقامة البعثة الدبلوماسية الدائمة في كابل ستبدأ عملها اعتبارا من اليوم. وأكد إيفانوف أن روسيا وجدت المبنى التي ستقيم فيه بعثتها الدبلوماسية الدائمة مشيرا مع ذلك إلى أنه لا يمكن استخدام مبنى السفارة الروسية السابقة في كابل لإصابته بأضرار كبيرة.

وكان قد تم إخلاء المبنى إثر تعرضه للقصف الشديد في أغسطس/ آب 1992. وكانت موسكو قد أرسلت مؤخرا وفدا رسميا يضم مسؤولين من وزارة الخارجية والدفاع إلى أفغانستان أجرى محادثات مع الرئيس برهان الدين رباني وقادة تحالف الشمال.

كما أفادت وكالة ريا نوفوستي الروسية أن حوالي 12 طائرة روسية نقلت إلى كابل اليوم كميات من المساعدات الإنسانية أمر بإرسالها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. ونسبت الوكالة إلى الرئيس الروسي تأكيده أن الطائرات عادت بسلام إلى روسيا فور إتمام مهمتها. وقال بوتين في تصريحاته إن هذه المهمة تمثل بداية مرحلة جديدة لدور روسي في أفغانستان.

المصدر : وكالات