غلاف الرسالة الملوثة التي أرسلت لباتريك ليهي (أرشيف)
قال السيناتور الأميركي باتريك ليهي إن الرسالة الملوثة ببكتيريا الجمرة الخبيثة (الأنثراكس) التي كانت موجهة إليه ثبت أنها تحتوي على بكتيريا كافية لقتل مائة ألف إنسان. وقال ليهي لتلفزيون (NBC) "لقد أرسلوا رسالة ملوثة بالجمرة الخبيثة قادرة على قتل مائة ألف إنسان" مضيفا "إن نوع البكتيريا الذي تحتويه الرسالة مركز جدا إلى درجة أن المحققين قضوا فترة عصيبة وهم يحاولون فتحها".

والرسالة التي وجهت للسيناتور ليهي واحدة من بين عدة رسائل ملوثة ببكتيريا الجمرة الخبيثة وجهت إلى أعضاء في الكونغرس الأميركي، بينها تلك التي أرسلت إلى مكتب زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ السيناتور توم داشل في 15 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. ولا يزال مصدر هذه الرسائل مجهولا حتى الآن.

ولم تصل رسالة ليهي إلى مكتبه، لأن السلطات الأميركية أصبحت تحتجز الرسائل المعنونة إلى أعضاء الكونغرس لفحصها أولا، منذ بداية موجة الرسائل الملوثة بالجمرة الخبيثة. واكتشفت رسالة السيناتور الأميركي في 16 نوفمبر/ تشرين الثاني وسط 250 رسالة أخرى موجهة إلى أعضاء الكونغرس.

يذكر أن أول ضحية لهجمات الجمرة الخبيثة كان المصور الصحفي روبرت ستيفان (63 عاما) الذي توفي في فلوريدا في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول. ومنذ ذلك الوقت توفي أربعة أشخاص بالجمرة الخبيثة بينهم امرأة مسنة توفيت السبت، أما الضحايا الآخرون فهم اثنان من موظفي بريد واشنطن وعامل في مستشفى نيويورك توفي الشهر الماضي.

المصدر : الفرنسية