إندونيسيا تعتزم نشر قوات كبيرة بمناطق الاضطرابات
آخر تحديث: 2001/11/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/11 هـ

إندونيسيا تعتزم نشر قوات كبيرة بمناطق الاضطرابات

سوسيلو بامبانغ يودويونو
قالت تقارير صحفية إندونيسية إن الحكومة تعتزم نشر عشرات الآلاف من قوات الجيش والشرطة في المناطق المضطربة من البلاد التي تشهد صراعات مثل إقليم آتشه وإيريان جايا حيث تنشط حركات الانفصال هناك.

وأوردت وسائل الإعلام أن وزير شؤون التنسيق الأمني والسياسي الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يودويونو أزاح النقاب عن خطة نشر القوات هذه في مؤتمر مخصص لمناقشة مخاطر تفكك البلاد عقد في مالانغ شرقي جاوا.

وقال الوزير الإندونيسي إنه سيتم نشر 50 كتيبة من الجيش والشرطة في ما يعد أكبر عملية عسكرية في تاريخ البلاد "من أجل إنهاء الصراعات". غير أن يودويونو شدد على أن مثل هذه الخطوة تهدف إلى تعزيز مسار العملية السلمية لحل الصراعات القائمة في مناطق كإريان جايا وآتشه. ولم يتسن الحصول على تعليق من الناطق باسم القوات المسلحة بشأن هذه الخطة.

وخص الوزير الإندونيسي مناطق محددة بالذكر مثل إيريان جايا وآتشه وجزر الملوك وشمال ملوك وبوسو, حيث تدور مواجهات بين مسلمين ومسيحيين. وذكر أيضا منطقة سامباس في غربي كالمنتان حيث تدور مواجهات عنيفة بين السكان الأصليين من قبائل الداياك والمهاجرين من جزيرة مادورا.

وأكد يودويونو على أنه ما من حكومة في البلاد ستسمح بتفكيك إندونيسيا ولكن سيجري دائما البحث عن وسائل سلمية لحل الصراعات. وأشار في هذا الصدد إلى استعداد حكومته للحوار مع حركة آتشه الحرة شريطة بقائهم في إطار الدولة الإندونيسية.

وقامت الحكومة باعتقال ستة من مفاوضي الحركة في يونيو/ حزيران الماضي بتهمة التآمر. وشارك الستة في المباحثات التي جرت مع جاكرتا لمدة عامين بدعم من مركز هنري دوناند الذي يوجد مقره في جنيف. وتسعى هذه الحركة لإقامة دولة إسلامية في آتشه منذ عام 1976. وقتل في الصراع في آتشه هذا العام وحده أكثر من 1600 شخص. وفي هذه الأثناء لاتزال الشرطة في إيريان جايا تحقق في مقتل الزعيم الاستقلالي ثيس إيليوي الذي وجد مقتولا في سيارته في الحادي عشر من هذا الشهر بعد خطفه من قبل مجهولين.

المصدر : وكالات