فيدل كاسترو
أعلنت كوبا أنها لا تملك أي معلومات بشأن موظفة أجهزة الاستخبارات العسكرية الأميركية آنا بيلين مونت التي اعتقلتها الولايات المتحدة في سبتمبر/ أيلول الماضي بتهمة التجسس لحساب كوبا.

وقال نائب الرئيس الكوبي كارلوس لاغي أثناء مشاركته في قمة أميركا اللاتينية المنعقدة في بيرو إن السياسة الخارجية الكوبية لا تتبع أسلوب الجاسوسية.

وأفاد وزير الخارجية الكوبي فيليب بيريز "نحن نقرأ الصحف يوميا عن مونت، لكن لا نعرف أكثر من ذلك". واتهم مكتب التحقيقات الفدرالي مونت بأنها استخدمت شفرات سرية للاتصال بالمخابرات الكوبية وأعطتها معلومات عسكرية طوال السنوات الخمس الماضية.

وقد تخصصت مونت في الشؤون الكوبية لمدة تسع سنوات أثناء عملها الذي بدأ عام 1985. وأفاد المكتب بأنه اكتشف بعد عمليات بحث في منزلها ومكتبها وسيارتها ورصيدها المالي بأحد المصارف الأميركية وجود رسالة من المخابرات الكوبية تشكرها على عرضها بالعمل عميلة سرية لهم.

وكان مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي قد أوقف مونت البالغة من العمر 44 عاما والمقيمة في العاصمة الأميركية واشنطن بتهمة قيامها بتسليم نظام الرئيس الكوبي فيدل كاسترو معلومات تتعلق بالأمن في الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز