غوسماو يزور تيمور الغربية لحث مواطنيه على العودة
آخر تحديث: 2001/11/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/10 هـ

غوسماو يزور تيمور الغربية لحث مواطنيه على العودة

شنانا غوسماو
أعلن مسؤول في الشرطة الإندونيسية أنه سيتم نشر نحو 600 من ضباط الأمن في إقليم تيمور الغربية لحماية زعيم الاستقلال بتيمور الشرقية شنانا غوسماو ومرافقيه أثناء زيارتهم غدا للإقليم. وتهدف زيارة غوسماو إلى تشجيع عودة لاجئي تيمور الشرقية وتعزيز جهود المصالحة مع إندونيسيا.

وقال العميد جاكي أولي قائد الشرطة في إقليم نوسا تنغارا الشرقي والمشرف على تيمور الغربية إن غوسماو لم ينتخب رئيسا بعد لكن المجتمع الدولي يعترف به زعيما لتيمور الشرقية مؤكدا ضرورة الالتزام بتوفير الأمن له.

وأعرب أولي في تصريحات نقلتها وكالة أنباء أنترا الإندونيسية عن أمله بألا تحدث أمور غير مرغوب فيها أثناء زيارة غوسماو مع عشرة من معاونيه، وأن تمر الزيارة بهدوء وسلام. وكان زعيم المليشيات السابق بتيمور الشرقية يوريكو غوتيريس قد طلب من غوسماو الأسبوع الماضي تقديم ضمانات أمنية واجتماعية واقتصادية للاجئين الراغبين في العودة إلى وطنهم.

وقد فشلت الإدارة الانتقالية للأمم المتحدة في تيمور الشرقية وأحد الرهبان الكاثوليك في عقد اجتماع بين غوسماو وغوتيريس لتسوية الخلافات بين الزعيمين ووضع خطط لعودة اللاجئين التيموريين من المخيمات الإندونيسية في تيمور الغربية.

ويتوقع المراقبون أن يكون غوسماو أول رئيس لتيمور الشرقية. وقد وافقت غالبية سكان الإقليم على الاستقلال عن إندونيسيا في استفتاء جرى في 30 أغسطس/ آب 1999. ويتوقع أن يعلن الإقليم دولة مستقلة يوم 20 مايو/ أيار المقبل. يشار إلى أن مقاتلين مدعومين من جاكرتا ومناوئين لاستقلال تيمور الشرقية شنوا حملة قمع وقتل واسعة في الإقليم ردا على نجاح الاستفتاء مما تسبب في مغادرة أكثر من مليون تيموري إلى تيمور الغربية ولم يعد منهم سوى حوالي 188 ألف لاجئ فقط.

المصدر : الفرنسية