قضت محكمة ألمانية بأن شركة شل العملاقة للبترول أحق باستخدام عنوان لموقع ألماني على شبكة الإنترنت من مواطن اسمه (شل) سجل بالفعل حق استخدام العنوان باسمه.

وكانت شركة دويتشه شل وهي جزء ألماني من رويال دتش/شل قد رفعت دعوى على إندرياس شل تنازعه فيها حق استخدام العنوان.

وقالت محكمة اتحادية ألمانية في كارلسروهه في حكمها إن استخدام عناوين مواقع الإنترنت يتوجب أن تحدده المصلحة الغالبة لأحد الطرفين في امتلاك العنوان بغض النظر عما إذا كان أحد قد سجله باسمه قبل ذلك.

وكانت الشركة الإنجليزية الهولندية قد اكتشفت عندما حاولت تسجيل عنوان لموقع لها بالألمانية على شبكة الإنترنت في مايو/أيار عام 1996 أن هذا العنوان تمتلكه شركة اشترت حق استخدام أسماء تجارية شهيرة ثم باعته بعد ذلك.

ولم تتمكن شركة شل من التوصل إلى اتفاق مع شركة تسجيل عناوين الإنترنت التي باعت العنوان إلى إندرياس شل الذي استخدمه عنوانا لموقع لأعمال الدعاية والترجمة.

وقال القاضي إن لكل شخص حقا في موقع على الإنترنت يحمل اسمه بغض النظر عما إذا كان للاستخدام الشخصي أم التجاري. لكن لن يكون لذلك معنى إذا كانت هناك فجوة كبيرة بين مصلحة طرفين يزعمان أحقيتهما فيه.

وأضاف القاضي أن اسم شل معروف جيدا وسيتوقع معظم زوار هذا الموقع أن يجدوا فيه معلومات عن الشركة لا عن هذا الشخص. وهذا الحكم هو الأحدث في سلسلة قضايا دولية رفعتها شركات وشخصيات شهيرة ضد أفراد يتهمونهم بالاستيلاء على عناوين مواقع الإنترنت.

المصدر : رويترز