رجال إنقاذ يحيطون بمنجم صيني انفجر وبداخله أكثر من مائة عامل (أرشيف)
ارتفع عدد ضحايا الانفجار الذي ضرب منجما في الصين إلى 26 قتيلا على الأقل بعد أن مات اثنان من الجرحى في أحد المستشفيات، كما عثر رجال الإنقاذ على خمس جثث أخرى في مكان الانفجار، ومازال أحد العمال في عداد المفقودين.

وانتشل رجال الإنقاذ في أوقات سابقة 19 جثة من أنقاض المنجم الواقع بمقاطعة زونجيانغ على بعد 150 كلم غرب شانشي الغنية بالفحم بعد أن وقع انفجار الثلاثاء الماضي اعتبر الخامس من نوعه الذي تشهده المناجم الصينية في غضون تسعة أيام وأودت بحياة 58 شخصا على الأقل.

وقالت صحيفة الصين الرسمية إن 28 شخصا نجوا من الانفجار، وكانت إدارة المنجم قد تجاهلت أوامر صدرت إليها قبل أيام من الحادث بإيقاف العمل مؤقتا لأسباب تتعلق بالسلامة، إذ أمرت الحكومة المحلية في شانشي إدارات المناجم في كل أنحاء الإقليم بإيقاف أعمال التنقيب لمدد تتراوح بين أسبوع وشهر لحين مرور فريق مختص وإجرائه أعمال الفحص اللازمة لضمان سلامة العاملين.

ويضاف هذا الانفجار إلى سجل الصين الحافل بمثل هذه الحوادث، الأمر الذي اعتبره المراقبون خللا في نظم السلامة بالمناجم، ففي العام الماضي قتل أكثر من 5300 شخص في حوادث مماثلة، وقالت وكالة الأنباء الصينية شينخوا أمس إن هذا الرقم انخفض 7% هذا العام. وتلقي الحكومة الصينية باللائمة في هذه الحوادث على قصور المسؤولين المحليين والمتابعة غير الكافية لوسائل السلامة بالمناجم.

المصدر : رويترز