مباحثات يابانية باكستانية بشأن مستقبل اللاجئين الأفغان
آخر تحديث: 2001/11/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/9 هـ

مباحثات يابانية باكستانية بشأن مستقبل اللاجئين الأفغان

لاجئون أفغان يغادرون قندز التي مازالت تحت سيطرة قوات حركة طالبان (أرشيف)
عقدت وزيرة الخارجية اليابانية ماكيكو تاناكا مباحثات مع ممثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في إسلام آباد. وركزت المباحثات على أزمة اللاجئين الأفغان في باكستان والمخاطر التي تنتظر الراغبين منهم بالعودة إلى وطنهم.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية اليابانية دايسكي ماتسوناغا إن الوزيرة اليابانية شددت على أهمية إعادة تأهيل أفغانستان لتمهيد الطريق لعودة أكثر من أربعة ملايين لاجئ منتشرين في الدول المجاورة لأفغانستان سالمين إلى بلدهم. ويتوقع أن تلتقي تاناكا التي أثنت على الدور الباكستاني في حرب الولايات المتحدة ضد حركة طالبان بنظيرها الباكستاني عبد الستار عزيز وبالرئيس برويز مشرف بعد غد.

وأضاف ماتسوناغا أن المنسق الإقليمي للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي شكر جهود الحكومة اليابانية لإغاثة اللاجئين, وأنه عرض على تاناكا طريقة مؤلفة من أربع فقرات لإنهاء الأزمة وهي تحسين الأوضاع في المخيمات وتوسيع صلاحيات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لإغاثة المزيد من اللاجئين ومساعدة المنظمات غير الحكومية على التعامل مع الأزمة وتشجيع اللاجئين على العودة إلى ديارهم.

ماكيكو تاناكا

وتحاول مفوضية شؤون اللاجئين وضع برنامج لإعادة إعمار أفغانستان على مدى السنوات الثلاث المقبلة, ويقدر أن تبلغ قيمة البرنامج حوالي عشرة مليارات دولار. كما تحاول المفوضية من خلال مكتب المساعدات الإنسانية في أفغانستان توفير الخيام والملابس ووسائل التدفئة للاجئين العائدين والمشردين داخل البلاد الراغبين بالعودة إلى مدنهم وقراهم.

يشار إلى أن أكثر من 135 ألف لاجئ أفغاني دخلوا باكستان بيد أن الأمم المتحدة تقول إن العدد أكبر بكثير. وكانت باكستان قبل الحرب تستضيف حوالي 2.5 مليون لاجئ أفغاني غادروا بلادهم هربا من الحروب التي مزقت البلاد على مدى 22 عاما.

المصدر : وكالات