قالت الشرطة الأوغندية إنها تحتجز خمس نساء صينيات كن قد اعتقلن في مطار عنتيبي الدولي الأسبوع الماضي وهن يحاولن المغادرة إلى أوروبا بوثائق سفر إسبانية مزورة. وتأتي هذه الاعتقالات في إطار حملة مداهمات واسعة على المهاجرين غير الشرعيين، والذين يخشى من أن يشكلوا تهديدا للأمن الوطني.

وقالت دائرة الهجرة الأوغندية إنها ستوجه الأسبوع القادم اتهاما للمحتجزات الصينيات بتزوير جوازاتهن.

وأوضحت أن مسؤولي الهجرة في المنطقة ما زالوا يتحرون لمعرفة المزيد من المعلومات عن المحتجزات.

وأكد المتحدث باسم الشرطة عثمان موغيني أن احتجاز الصينيات الخمس تم الأربعاء الماضي، وقال إنهن محتجزات الآن في أحد مراكز الشرطة بالعاصمة كمبالا بانتظار توجيه التهم رسميا لهن.

وتأتي هذه الاعتقالات في إطار حملة مداهمات واسعة النطاق شنتها الشرطة الأوغندية على المهاجرين غير الشرعيين، والذين تخشى الحكومة من أن يشكلوا تهديدا للأمن الوطني.

وكان نحو ثلاثة آلاف شخص، معظمهم من الروانديين، قد أجبروا الأسبوع الماضي على مغادرة تنزانيا وهم يسعون للحصول على اللجوء في أوغندا.

المصدر : الفرنسية