مشرف يتحدث مع فاجبايي أثناء اجتماعهما في آغرا بالهند (أرشيف)
قال مسؤولون هنود إن القمة الجنوب آسيوية المقرر عقدها مطلع العام المقبل ستناقش موضوع الإرهاب في مرحلة ما بعد الحملة العسكرية الأميركية على أفغانستان. وأضافوا أن رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي والرئيس الباكستاني برويز مشرف سيحضران قمة منظمة التعاون الإقليمي لدول جنوب شرق آسيا من الرابع إلى السادس من يناير/ كانون الثاني في النيبال.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الهندية إن هنالك احتمالا قويا بأن يعقد مشرف وفاجبايي اجتماعا ثنائيا على هامش قمة كتماندو. وأضاف أن اجتماعا لوزراء خارجية البلدين في الثاني والثالث من الشهر نفسه سيسبق القمة المرتقبة. كما ستعقد اجتماعات تحضيرية تستمر من 30 ديسمبر/ كانون الأول حتى الأول من يناير/ كانون الثاني.

يذكر أن مشرف لم يلتق بفاجبايي منذ فشل الطرفين في قمة آغرا التي عقدت في يوليو/ تموز الماضي بالهند في التوصل إلى اتفاق بشأن إقليم كشمير المتنازع عليه.

تجدر الإشارة إلى أن منظمة التعاون الإقليمي لدول جنوب شرق آسيا تأسست عام 1985 وتضم بنغلاديش وبوتان والهند وجزر المالديف والنيبال وباكستان وسريلانكا.

المصدر : وكالات