جاك شيراك يتحدث عن مستقبل الاتحاد الأوروبي في نيس (أرشيف)

أصدرت فرنسا وألمانيا إعلانا مشتركا أكدتا فيه التزامهما بتوسيع عضوية الاتحاد الأوروبي والدعوة لوضع دستور خاص بالاتحاد المؤلف حاليا من 15 دولة. وقد اعتبرت الدولتان الدستور خطوة أساسية لتوحيد أوروبا.

وقد صدر البيان عقب القمة الفرنسية الألمانية الـ78 التي ضمت الرئيس الفرنسي جاك شيراك والمستشار الألماني غيرهارد شرودر في فرنسا. كما تناولت القمة مستقبل الاتحاد الأوروبي والحملة العسكرية التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان.

وقد استقبل شيراك المستشار الألماني استقبالا عسكريا رسميا في مقاطعة نانت الفرنسية. وقال مسؤولون فرنسيون إنهم حثوا برلين على تقديم طلبية لشراء طائرات نقل عسكرية من نوع إيرباص إيه 400 التي تعتقد باريس أنها ضرورية لخطط الدفاع المشترك في أوروبا.

وكانت ألمانيا أخبرت فرنسا في الأسبوع الماضي أنها غير مستعدة لتوقيع عقد بحلول نهاية العام الحالي بسبب اعتبارات السعر. وتضم هذه الصفقة المشتركة إيطاليا وإسبانيا وبريطانيا وتركيا وبلجيكا والبرتغال ولوكسمبورغ.

ويهدف الإعلان المشترك بشأن أوروبا والذي قال مسؤولون فرنسيون إنه سيكون طموحا في لهجته إلى إظهار أن جوهر الشراكة في وسط الاتحاد الأوروبي عاد إلى مساره بعد انتكاسات في الآونة الأخيرة.

المصدر : وكالات