زعماء وسط أوروربا يرفضون ربط الإرهاب بالإسلام
آخر تحديث: 2001/11/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/8 هـ

زعماء وسط أوروربا يرفضون ربط الإرهاب بالإسلام

سيلفيو برلسكوني
أعلن رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني وعدد من زعماء دول وسط أوروبا أن الحرب على ما يسمى الإرهاب يجب ألا تؤدي إلى العنصرية أو التمييز الديني. جاء ذلك في بيان مشترك صدر عن قمة دول وسط أوروبا بمدينة تريسته الإيطالية.

وتعهد زعماء 17 دولة شاركت في القمة بالمشاركة في جهود القبض على المسؤولين عن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة ومعاقبة الجهات التي مولتهم ووفرت لهم المأوى. وجاء في البيان إن هذه الهجمات هي "اعتداء على مجتمعاتنا التي يسودها التسامح والانفتاح والتعددية".

وأضاف البيان أن الحرب "لاستئصال الإرهاب" لا تعني العنصرية أو تشجيع كراهية الأجانب. ورفض زعماء وسط أوروبا في بيانهم أي محاولة لربط الإرهاب بالعالم الإسلامي.

وصرح برلسكوني من جهته أن هناك خطرا بأن تتحول الحرب على الإرهاب إلى حرب بين الإسلام والعالم الغربي. وأعرب عن أمله في ألا يسمح المسلمون أو الغرب بأن يحدث ذلك. وكان رئيس الوزراء الإيطالي قد صرح عقب الهجمات التي ضربت الولايات المتحدة أن المجتمع الغربي متفوق على المسلمين مما أثار رد فعل غاضب من الدول الإسلامية دفعه إلى الاعتذار والتنصل من تصريحاته.

كما أشار بيان زعماء وسط أوروبا إلى أن تحقيق الرفاهية والاستقرار الاقتصادي يعد من أهم عوامل مواجهة الإرهاب. ورغم أن بيان القمة لم يذكر مسألة التعاون مع روسيا إلا أن برلسكوني أعرب عن أمله بأن تنضم روسيا إلى دول الاتحاد الأوروبي في غضون سنوات.

ويضم تجمع دول وسط أوروبا إيطاليا والنمسا وبولندا وجمهورية التشيك والمجر وسلوفانيا وبلغاريا ورومانيا ومقدونيا ويوغسلافيا وسلوفاكيا وكرواتيا والبوسنة ومولدوفا وأوكرانيا وروسيا البيضاء.

المصدر : وكالات