تركيا تناقش المسألة القبرصية قبيل لقاء دنكطاش كليريدس
آخر تحديث: 2001/11/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/8 هـ

تركيا تناقش المسألة القبرصية قبيل لقاء دنكطاش كليريدس

إحدى جلسات البرلمان التركي
عقد البرلمان التركي جلسة مغلقة لمناقشة مسألة قبرص عشية لقاء بين الرئيس القبرصي اليوناني غلافكوس كليريدس والزعيم القبرصي التركي رؤوف دنكطاش في الرابع من ديسمبر/ كانون الأول المقبل في نيقوسيا.

وقد عقدت الجلسة استجابة لدعوة حوالي 20 نائبا من كافة الأحزاب وهي العاشرة من نوعها التي تخصص لقبرص منذ 1949. وجاء ذلك وسط توقعات بانضمام قبرص اليونانية إلى الاتحاد الأوروبي قريبا.

وكان كليريدس ودنكطاش اتفقا على اللقاء في الشهر المقبل بنيقوسيا في مقر الأمم المتحدة الواقع على "الخط الأخضر" الذي يفصل جنوب الجزيرة (اليوناني) عن شمالها (التركي). وقد أعلن دنكطاش الاثنين عن هذه القمة وهي الأولى بين الجانبين منذ أربعة أعوام.

يشار إلى أن قبرص مقسمة إلى شطرين منذ 1974 حين تدخل الجيش التركي في القسم الشمالي ردا على انقلاب نفذه قوميون قبارصة يونانيون بهدف إلحاق الجزيرة باليونان. ولم تعترف سوى أنقرة بـ"جمهورية شمال قبرص التركية" المعلنة من جانب واحد منذ 1983 والتي يرأسها رؤوف دنكطاش.

ومن المقرر انضمام قبرص اليونانية المعترف بها عالميا إلى الاتحاد الأوروبي ضمن موجة التوسيع الأولى بحلول عام 2004. أما تركيا فقد أعلن عن ترشحها في ديسمبر/ كانون الأول 1999 ويرى المراقبون أنه مازالت أمامها أشواط طويلة لتحسين أدائها في مجال حقوق الإنسان قبل التمكن من فتح مفاوضات الانضمام للمنظمة الأوروبية.

المصدر : الفرنسية