محمد خاتمي
أفادت مصادر صحفية إيرانية بأن الرئيس محمد خاتمي يعاني من مشكلات في فقرات الظهر قد تتطلب تدخلا جراحيا. ورفض مكتب الرئيس خاتمي التعليق على هذا النبأ الذي أوردته صحيفة "ملت" الإصلاحية الإيرانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن خاتمي يعاني من متاعب في فقرات الظهر تسبب آلاما وصعوبات في الحركة. وأوضحت أن الأطباء نصحوا الرئيس الإيراني بالراحة التامة لمدة ثلاثة أسابيع. وأضافت أنه يبدو أن حالة خاتمي قد تستدعي تدخلا جراحيا لعلاج هذه المتاعب التي تعرف عادة باسم "الديسك".

ولكن الصحيفة لم تشر في تقريرها إلى نقل خاتمي إلى المستشفى استعدادا لإجراء الجراحة. وكان الرئيس الإيراني قد عانى في مايو/ أيار عام 2000 من اضطرابات في القلب استدعت نقله إلى أحد مستشفيات طهران لإجراء فحوص طبية.

ويتزامن الإعلان عن مرض خاتمي مع تزايد النشاط الدبلوماسي الذي شهدته إيران مؤخرا في ضوء تطورات الأوضاع في أفغانستان. وقد استقبلت طهران في الفترة الأخيرة عددا من الزعماء وكبار المسؤولين حيث التقى خاتمي في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مع أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ووفد الترويكا الأوروبي ووزراء خارجية ألمانيا وكندا وإسبانيا.

ووصل وزير الخارجية البريطاني جاك سترو إلى طهران صباح اليوم في زيارة تستغرق ساعات لإجراء محادثات مع القيادة الإيرانية بشأن الوضع في أفغانستان قبل توجهه إلى باكستان.

المصدر : وكالات