قالت شركة طيران يونايتد إيرلاينز الأميركية إن محكمة فرنسية أمرت ناديا ليليا بإلغاء حفل تنكري كان المدعوون سيظهرون فيه على هيئة أسامة بن لادن، وذلك بعد أن تقدمت الشركة بشكوى قانونية.

وكان النادي الليلي الواقع في مدينة بواتييه بوسط فرنسا قد دعا المترددين عليه إلى حضور أمسية متنكرين في هيئة بن لادن الذي تقول الولايات المتحدة إنه المشتبه به الرئيسي في تدبير هجمات بطائرات مخطوفة على نيويورك وواشنطن يوم 11 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقالت متحدثة باسم مكتب يونايتد إيرلاينز في باريس "واتت النادي فكرة تنظيم أمسية يرتدي فيها المدعوون زي بن لادن". وأضافت أنها علمت أن النادي قد خطط لأن يدخل ممثل يرتدي ملابس بن لادن النادي في نموذج لطائرة من طائرات يونايتد إيرلاينز.

وتابعت قولها "كان لذلك وقع سيئ جدا بعد أحداث 11 سبتمبر/ أيلول.. لذا تقدمنا بشكوى قانونية" لمنع الحفل.

وكان خاطفون مزعومون قد استولوا على طائرتين تابعتين لشركة يونايتد إيرلاينز واصطدموا بإحداهما في مبنى مركز التجارة العالمي في نيويورك في حين سقطت الطائرة الأخرى في حقل في بنسلفانيا.

وقال مسؤول قضائي إن المحكمة الفرنسية أصدرت حكما طارئا الجمعة الماضية يقضي بأن الأمسية التي يعتزم النادي إقامتها "من الواضح أنها غير مشروعة ويجب منعها"، وذلك بعد أن تلقت شكوى من يونايتد إيرلاينز.

المصدر : رويترز