سياف: نرفض أي وجود أجنبي في أفغانستان
آخر تحديث: 2001/11/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/6 هـ

سياف: نرفض أي وجود أجنبي في أفغانستان

عبد رب الرسول سياف
رفض البروفيسور عبد رب الرسول سياف زعيم الاتحاد الإسلامي أحد الأحزاب المشاركة في تحالف الشمال الأفغاني المعارض لحركة طالبان أي وجود أجنبي على الأراضي الأفغانية، لكنه حمل حركة طالبان مسؤولية ما يجري، وقال إن الحركة حفرت قبرها بيدها.

وأكد سياف في حديث مع قناة الجزيرة اليوم أنه "لن يكون هناك وجود" أجنبي على الأرض الأفغانية، وقال إن تحالف الشمال سيقاوم أي وجود إذا حدث.

واتهم سياف قناة الجزيرة بالانحياز لحركة طالبان، وقال "الانطباع لدينا أن قناة الجزيرة تجاوزت الحدود لصالح طالبان"، مشددا على أن اغتيال وزير الدفاع السابق أحمد شاه مسعود على يد اثنين من العرب تسبب في ردة فعل قاسية لدى مقاتلي التحالف ضد المقاتلين العرب المتحالفين مع طالبان.

ونفى سياف اتهامات سابقة بالتورط في تسهيل اغتيال مسعود الذي ظل وزيرا للدفاع في حكومة الرئيس برهان الدين رباني حتى اغتياله في الثلث الأول من سبتمبر/ أيلول الماضي، وقال إن منفذي عملية الاغتيال أجروا حوارا معه ومع رباني قبل أن يزوروا مسعود بحجة إجراء حوار صحفي معه، وأضاف أنه حذر مسعود منهما، وطلب منه التشدد في تفتيشهما.

وكان عربيان تنكرا في هيئة صحفيين قد فجرا عبوة ناسفة أثناء جلوسهما مع مسعود مما أدى إلى مقتله.

واتهم سياف حركة طالبان بالتسبب في الحملة الأميركية التي قال إنه يعارضها، لكنه قال إن "حمق طالبان" هو ما تسبب في هذه الحملة، وأضاف أن الحركة تلقت دعما من الخارج "لاستئصال المجاهدين والإطاحة بالأحرار الذين حرروا البلاد من الاستعمار الروسي".

ورفض سياف مشاركة الملك السابق في حكم أفغانستان في المرحلة القادمة، وقال إن أفغانستان تحتاج رجالا أقوياء لحكمها، مشيرا إلى أن الملك ظاهر شاه الذي يعيش في المنفى منذ عقود جرب مرة من قبل.

المصدر : الجزيرة