حبيبي يتجاهل استدعاء لاستجوابه في مخالفات مالية
آخر تحديث: 2001/11/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/5 هـ

حبيبي يتجاهل استدعاء لاستجوابه في مخالفات مالية

يوسف حبيبي
قال محامي الرئيس الإندونيسي الأسبق يوسف حبيبي إن موكله سيتجاهل طلب المدعي العام للإدلاء بشهادته اليوم في مخالفات مالية، لكنه لم يستبعد حضوره في وقت لاحق. ويتعلق الاستجواب بإنفاق حبيبي أموالا لهيئة الأغذية الحكومية "بولوج" على الفقراء وتعزيز الأمن.

فقد أفاد يان خواندا سابوترا أن الرئيس الأسبق يؤدي العمرة، مؤكدا أن أي تحقيق سيبرئ ساحة موكله من ارتكاب أي مخالفات في هيئة بولوج. وقال سابوترا "إذا كان عليه أن يحضر الاستجواب فلن يحدث هذا قريبا.. إنه في الأراضي المقدسة الآن". وقد أعلن مكتب المدعي العام من جانبه أنه غير متأكد من حضور حبيبي بشأن مخالفات مالية تتعلق بأموال الدولة أثناء فترة حكمه.

ويأتي استدعاء الرئيس الأسبق بعد تحريات جرت مع رئيس البرلمان أكبر تانجونغ وقائد الجيش السابق الجنرال ويرانتو بشأن هذه القضية. وقال الاثنان إن حبيبي أمر باستخدام أموال بولوج في برامج إنسانية عندما كان رئيسا لإندونيسيا عام 1999. وقد نفى ويرانتو وتانجونغ من جانبهما ارتكاب أي مخالفات.

أكبر تانجونغ
وكان رئيس وكالة بولوج حينئذ راهاردي راميلان الذي يحقق معه أيضا قد قال إن الأموال تم توزيعها بعد اجتماع لمجلس الوزراء ترأسه حبيبي في مارس/ آذار 1999 عن طريق تانجونغ الذي كان وزير دولة ورئيس حزب جولكار الحاكم حينئذ، لشراء مساعدات غذائية للفقراء. وأضاف راميلان أن ويرانتو حصل على عشرة مليارات روبية (حوالي مليون دولار).

ونقلت صحيفة جاكرتا بوست الإندونيسية عن نائب رئيس وكالة بولوج أحمد روسكاندار قوله إنه أعطى لتانجونغ شيكين بمبلغ 40 مليار روبية في مناسبتين منفصلتين.

كما أعطيت 4.6 مليارات روبية أخرى إلى شركة خاصة يديرها أصغر أبناء الرئيس الإندونيسي الأسبق سوهارتو لتسوية اتفاق مقايضة بأرض مع بولوج. يشار إلى أن حبيبي خليفة سوهارتو غادر إندونيسيا بعد هزيمته في انتخابات الرئاسة عام 1999، وهو يعيش حاليا في ألمانيا حيث درس وعمل في صناعة الطيران منذ 20 عاما.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: