حكيم زرزور أحد المشتبه بعلاقتهم مع بن لادن

قدم قاض إسباني تفاصيل عن دواعي تجديد احتجاز ثمانية من الإسلاميين اعتقلوا قبل أسبوع بعد أن اشتبهت السلطات بأن لهم علاقة بالتفجيرات التي وقعت في الولايات المتحدة في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقال القاضي بالتسار غارزون إن المعتقلين الثمانية كانوا يتبادلون رسائل هاتفية مشفرة يشتبه بأنها كانت تدور حول الهجمات على الولايات المتحدة.

وأضاف غارزون في أمر قضائي أن محادثة هاتفية جرت بين شخص يدعى شكور له صلة بتنظيم القاعدة وزعيم الجماعة الإسلامية في إسبانيا عماد الدين بركات المعروف بإلياس أبو دحداح. وذكر الأمر القضائي "أن الألغاز والإجراءات الأمنية التي اعتمدت عليها المحادثة تدل على أنهم يشيرون إلى هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول".

وجاء الأمر القضائي باللغة الإسبانية، ولم يوضح غارزون ما إذا كانت المحادثة باللغة الإسبانية أم لا. وقال شكور لأبو دحداح في المحادثة حسب الأمر القضائي "إنه يتلقي دروسا تمكن فيها من الذهاب لميدان الطيران وقد قطعنا عنق الطائر". وطلب شكور من أبو دحداح عدم ذكر ما دار بينهما لأي شخص.

وأورد القاضي الإسباني ما قال إنه علاقة بين أبو دحداح مع جماعة إسلامية في ألمانيا لها علاقة ببن لادن بمن فيها محمد عطا. وذكر القضاء الإسباني أن المعتقلين كانوا يحاولون تجنيد بعض العرب في إسبانيا من أجل الانضمام لهم.

وذكر الأمر القضائي أن أحد المعتقلين ويدعى جيج صلاح كان في باكستان يقوم في شبكة تجنيد لصالح تنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات