حشد من مواطني إقليم إيريان جايا أثناء تشييع جثمان زعيمهم ثيس إليوي (أرشيف)
قررت اللجنة التنفيذية للاستقلال في إقليم إيريان جايا الإندونيسي تأجيل اختيار رئيس جديد للمجلس الرئاسي خلفا لزعيم الاستقلال ثيس إليوي. وأكد بيان صادر عن المجلس أنه لن يتم اختيار زعيم جديد حتى يتم الكشف عن الملابسات الحقيقية لمقتل إليوي الذي عثر على جثته في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وأعلن مسؤول مجلس بابوا الرئاسي أن نائب الرئيس توم بينال سيتولى إدارة المجلس مؤقتا لحين كشف الغموض المحيط بوفاة الزعيم إليوي. وأشار المسؤول إلى أن قرارات المجلس تتخذ بصورة جماعية ولن يؤثر عليها غياب رئيس في الوقت الحالي.

وقد فقد أثر زعيم الاستقلال عندما كان في طريقه إلى منزله قادما من احتفال سنوي محلي في العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري وذلك قبل أن يعثر على جثته داخل سيارته في اليوم التالي. وكان إليوي يتزعم اللجنة التنفيذية لاستقلال إيريان جايا التي ترمي لفصل الإقليم عن السيادة الإندونيسية.

وقد فتحت الشرطة تحقيقا في الحادث بعد أن أظهرت نتائج تشريح الجثة أن الوفاة كانت غير طبيعة. وتم في إطار هذه التحقيقات استجواب حوالي 100 شاهد عيان. ونقلت صحف جاكرتا عن رئيس الشرطة في إيريان جايا موافقته على تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في هذه القضية.

وكان قائد الشرطة في إقليم إيريان جايا قد دعا المواطنين الأربعاء إلى التحلي بالصبر إزاء التحقيقات الجارية لكشف غموض اغتيال إليوي. وجاءت هذه الدعوة وسط مخاوف من اندلاع أعمال عنف ما لم يتم الكشف سريعا عن مرتكبي الحادث. ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها.

وتوفي إليوي عن عمر يناهز 64 عاما وكان يحاكم قبل وفاته بتهمة تشويه سمعة الحكومة والتخطيط لإقامة دولة مستقلة في إيريان جايا. وكانت جاكرتا قد رفضت منح الإقليم استقلاله، وأصدرت بدلا من ذلك مجموعة قوانين تمنحه حكما ذاتيا واسعا إلا إن الجماعات المطالبة بالاستقلال ترفض ذلك.

المصدر : وكالات