لاجؤون أفغان في معسكر شيده الهلال الأحمر الإيراني على الحدود بين البلدين (أرشيف)
أعادت إيران فتح سفارتها في كابل بعد استلاء تحالف الشمال عليها وانتزاعها من أيدي طالبان، من جهة أخرى أعلنت مفوضية اللاجئين أن الحدود بين إيران وأفغانستان فتحت مجددا بعد إغلاقها إثر هجمات سبتمبر/ أيلول الماضي.

ونقلت الإذاعة الإيرانية عن الناطق باسم وزارة الخارجية حميد رضا آصفي قوله إنه "نظرا للتطورات في أفغانستان فإن سفارة إيران في كابل استأنفت نشاطاتها". وكانت السفارة الإيرانية في كابل أغلقت أبوابها في 1996 بعد سقوط العاصمة الأفغانية في يد قوات طالبان.

كما أعادت طهران أمس فتح أبواب قنصليتها في هرات (غربي أفغانستان) التي كانت قد أغلقت في مايو/ أيار الماضي بعد أن هاجم محتجون البعثة الإيرانية بعد انفجار في مسجد بالمدينة. وقد مثلت هذه القنصلية في الأعوام الماضية الرابط الرسمي الوحيد بين كابل وطهران التي لم تعترف أبدا بنظام طالبان.

وأفيد أن مسؤولين من الخارجية الإيرانية في طريقهم حاليا عبر الطرق البرية إلى مزار شريف للتحضير لإعادة فتح السفارة الإيرانية في المدينة التي كانت تعتبر معقلا لحركة طالبان في شمالي أفغانستان.

من جهة أخرى أفادت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أن الحدود بين إيران وأفغانستان قد فتحت مجددا بعد أن كانت أغلقت بعيد الهجمات التي استهدفت الولايات المتحدة في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي وذلك خوفا من تدفق موجات اللاجئين الأفغان إلى إيران.

وقالت الناطقة باسم المفوضية ميليسنت موتولي إن معبر دوغارون الحدودي فتح اليوم وسمح لنحو 300 شاحنة تجارية كانت متوقفة هناك منذ عدة أيام بالعبور. وتقع مدينة دوغارون شمالي غربي إيران وهي قريبة من مدينة هرات الأفغانية.
وأضافت المتحدثة أن السلطات الإيرانية أعطت موافقتها لمغادرة قافلة مساعدات من الهلال الأحمر الإيراني ومفوضية شؤون اللاجئين لإغاثة السكان في هرات.

المصدر : الفرنسية